لم تنتحر...
الاسلاميون
لم تنتحر..." آمال.هي قصة واقعية بحيثياتها وتفاصيلها إلا اسم التلميذةنُشرت بتونس ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهداء المنافي :الشهيد قيس ...
الانتهاكات قبل الثورة
      شهيد المنفى الذي أوصى بعدم ارسال جثمانه الى الوطن المسبي توفي الشهيد الرجل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الاختفاء القسري والسجون ...
الانتهاكات بعد الثورة
عامان بعد الثورة ولا تزال الكثير من المواضيع بمثابة المناطق المحرمة ومن قبيل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الوضع الدستوري للسلطة ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعتبر قضية الإصلاح السياسي التي تتكثف حولها الضغوط الداخلية و الدولية أحد أهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهادات عن ظروف استشهاد ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - خاص لقناعتها بإستشهاد إبنهم فيصل بركات تحت التعذيب قدمت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لماذا أوقفوا محمد عبّو ؟
سنوات الجمر
بقلم  أم زياد  ألقت السلطة القبض يوم 2 مارس الحالي على فتى  من أنظف من أنجبت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 دهاليز:  لطفي حيدوري
سنوات الجمر
الفضاءات الثقافية الكبرى تغلق نهائيا أو تدريجيا تمرّ هذه الأيام السنة الخامسة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صديقنا الجنرال  زين ...
سنوات الجمر
تأليف : نيكولا بو ,جان - بيير توكوا "... في المغرب ، كان دوما من المستحيل انتقاد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
هذا ماذا قالته زوجة عدنان ...
ضحايا الحوض المنجمي
زرنا الأخت "جمعة الحاجي" زوجة المناضل المعتقل عدنان الحاجي فوجدناها امرأة تختزل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
سـحــنــون الـجــوهــري: ...
الاسلاميون
تمر بنا هذه الأيام ذكرى استشهاد الأخ سحنون الجوهري رحمه الله الذي قضى نحبه ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 إلى روح والدة الشهيد ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
بسم الله حبيب الشهداء نشر في الفجر نيوز يوم 13 - 11 - 2009   صبرا آل عثمان فإن موعدكم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون التونسية “تنتهك ...
الانتهاكات قبل الثورة
بقلم : هبة صالح  مراسلة بي بي سي في القاهرة  تقول منظمة “هيومان رايتس ووتش” ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوار مع الشخصيات الثمانية ...
الانتهاكات قبل الثورة
الجوع ولا الخضوع، ذاك هو الشعار الذي رفعته الشخصيات التونسية الثمانية، التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جمعية ضحايا التعذيب بتونس ...
الانتهاكات بعد الثورة
ادانت  جمعية ضحايا التعذيب في تونس (AVTT)  الاعتقال التعسفي للمدون ياسين العياري ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ذكريات النضال ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
السبيل أونلاين – تونس - خاص - دشن نشر تسجيلات تاريخية حول بعض فعاليات النشاط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
وفاة الشاب أكرم الشريف تحت ...
الانتهاكات بعد الثورة
نشر الصحفي المستقل ماهر زيد على صفحته في أحد المواقع الإجتماعية صور  الشاب أكرم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيات شتاوفر:تونس في سجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
تقوم الحكومة التونسية باتخاذ إجراءات قاسية ضد الشباب من مستخدمي الانترنت، الذين ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أكتوبر 2014 :وفاة إبن ...
الانتهاكات بعد الثورة
  “محمد علي السنوسي” من متساكني الملاسين و حسب شهادة أفراد عائلته و جيرانه تعرّض ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
القيادي الإسلامي و الناطق الرسمي باسم حركة النهضة سابقاً ، المهندس علي لعريض هو ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عشق في الزّنزانة رقم 7 ... ...
حرية التعبير
التحفت بالغطاء و أسندت ظهري إلى جدار زنزانتي في هذه الليلة الباردة التي عصفت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
برج الرومي : سجين يحرم من ...
الانتهاكات بعد الثورة
برج الرومي : سجين يحرم من الدواء و يتعرض للعنف حتى فقدان البصر بإحدى عينيهمحمد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2009 المناضل الحقوقي أحمد ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعريف موجز بالأستاذ أحمد نجيب الشابي :- من بين أبرز شخصيات المعارضة التونسية .- ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة الأبرياء الذين ...
الانتهاكات قبل الثورة
قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل وخارج ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3 / وقائع "حركة فيفري 1990 ":     بعـد العطلة الشتوية لم يكن هــناك ما يـدل على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ماذا حدث في الحوض المنجمي ؟
ضحايا الحوض المنجمي
  ماذا حدث في الحوض المنجمي أثناء شهر أوت ؟استفسارات وقلق كبير لغياب الطريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قائمة الشهداء الذين قتلهم ...
الاسلاميون
قائمة اولية: قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الثورة التونسية... في عيون ...
ثورة 14 جانفي
  الثورة التونسيّة.. في عيون الصحافة الدولية تصدرت الانتفاضة التونسية التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ثورة 14 جانفي
ثورة 14 جانفي
الثورة التونسية (والتي تعرف أيضًا بثورة الحرية والكرامة أو ثورة 17 ديسمبر أو ثورة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من السجين الناشط ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - رسالة زهير (عربي / فرنسي) - أكتب هذه الرسالة وأنا بسجن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
د. عزمي بشارة
ثورة 14 جانفي
 زمن الثورات وسرعة الضوء وتونسة العرب 1- تمضي الثورة في تونس في طريقها من إنجاز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون الخاصة: سامي نصر
سنوات الجمر
عرفت مؤسسة السجن العديد من الأنظمة السجنيّة المتعاقبة والمتزامنة في نفس الوقت، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي ...
سنوات الجمر
عبد الله الزواري:اجرى الحوار عمر المستيري    محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهيد الانترنات رقم 1
حرية التعبير
ﺯﻫﻴﺮ ﺍﻟﻴﺤﻴﺎﻭﻱ (8 ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ 1967 - 13 ﻣﺎﺭﺱ 2005 ) ﻫﻮ ﻧﺎﺷﻂ ﻭ ﻣﺪﻭّﻥ ﺗﻮﻧﺴﻲ ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عادل الثابتي في ذكرى شهداء ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3جانفي 1984 - 3 جانفي 2015  اليوم تحل الذكرى 31 لأحداث ثورة الخبز المجيدة .. قرر الشباب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 منظمة حرية و إنصاف ترفع ...
الانتهاكات بعد الثورة
أكّدت رئيسة منظمة “حريّة و انصاف”  المحامية إيمان الطريقي أنّ  محمّد علي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
 16.لاحظنا من خلال عديد الحوارات مع مساجين سابقين و من خلال متابعة ما يكتب، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
كمال المطماطي..الشهيد الحي ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين  بعد مرور أكثر من 18 عاما على ذكرى وفاة الشّهيد كمال المطماطي ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
توفيق بن بريك: ما أحلى ...
سنوات الجمر
الأمور لا تسرّ في البلاد. السماء لا تمطر و المخزن مطمور تحت الإفلاس و الناس خرجوا ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شباب الأنترنت بجرجيس: عبد ...
ضحايا قانون الإرهاب
 الخميس  السادس من فيفري 2003 أعتقل الشاب عمر فاروق شلندي وكان آن ذاك لم يتجاوز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 محمد المنصف المرزوقي
ثورة 14 جانفي
ماذا بعد الشوط الأول من الثورة العربية ؟ الثورة هي اللحظة التاريخية التي تمهد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة مقتل المناضل النهضاوي ...
الاسلاميون
  المجرمون : بن علي و عبد الله القلال و محمدعلي القنزوعي وحشية تفوق الخيال أسفرت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بشيرة بن مراد تحت الإقامة ...
حرية التعبير
بشيرة بن مراد أعظم امرأة تونسية قضت عمرها تحت الإقامة الجبرية الجدة و الأم و ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس:التسلسل الزمني لثورة ...
ثورة 14 جانفي
من كان يعتقد أن الصفعة التي تلقها الشاب محمد البوعزيزي يوم 17 ديسمبر 2010ستغير مجرى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حريات.. حريات.. لا رئاسة مدى ...
حرية التعبير
بقلم: فوزي الصدقاوي إعتاد الحقوقيون في بنزرت أن لا يتخلّفوا يوم العيد عن تهنأة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صرخة والد المعتقل بسجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
إبنى حفظ القرآن في سن 14 سنة..وأمّ الناس في التراويح البوليس سرق فرحة الحياة من ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جويلية 2014:خطأ في مداهمة ...
الانتهاكات بعد الثورة
تعرضت منزل السيد محمود السويهي إلى مداهمة عشوائية على وجه الخطأ من قبل فرقة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أسباب ثورة 14 جانفي 2011: ( ...
ثورة 14 جانفي
  من المُثير لحفيظةِ كلّ متتبّع و دارس للشّأن التُّونسي، بعينٍ ثاقبة و لُبٍّ يقِظ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أم زياد:ناري على جرجيس ! ...
ضحايا قانون الإرهاب
 (محاكمة شبّان جرجيس كما لو كنت حاضرا) أهالي جرجيس فيما يبدو لا يحبّون تلك ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لحظات قاسية في انتظار حكم ...
الاسلاميون
لحظات قاسية في انتظار حكم الإعدام الخميس27 أوت ،الساعة منتصف النهار. غادرنا قاعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة شهيد التعذيب سحنون ...
الاسلاميون
  سحنون بن حمادي الجوهري من مواليد 21 أكتوبر ـ 1953 بتونس ـ تخرج من كلية الشريعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (1/3) نظرة عامة للوهلة الأولى تبدو تونس دولة عربية عصرية، تطبق مبادىء ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 :  محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
  حاوره فوزي الصدقاوي حمدًا لله على سلامتكم الأستاذ محمد عبو، إستبشر اليوم24 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
:2004 هيومن رايتس:الحبس ...
الانتهاكات قبل الثورة
تونس :الحبس الانفرادي الطويل الأمد للسجناء السياسيين تـلـخـيـص ما برحت الحكومة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
البوليس يعجن والقضاء يخبز: ...
سنوات الجمر
    1- تصريحات الموقوفين والمتهمين من أجل الجرائم التي تسمى إرهابية المتواترة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانتهاكات ما بعد ...
الانتهاكات بعد الثورة
مثلت الاغتيالات السياسية بعد الثورة اشكالا كبيرا حيث لم نكن على علم دقيق بها كما ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
الأستاذ محمد عبو، أنتم دخلتم السجن في شهر مارس سنة2005 ولم يكن يقيم حينها في السجون ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الخنوع أو الجوع
سنوات الجمر
السيد عمار بن علي الصغير الراشدي صاحب بطاقة تعريف رقم03167875 و الصادرة بتاريخ 16 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس: الحجاب والمحجبات تحت ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين نت - هل هو علامة على انبعاث التدين من جديد في تونس أم هو ظاهرة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
يوميات انتفاضة الحوض ...
ضحايا الحوض المنجمي
5 جانفي: اثر إعلان نتائج انتداب أعوان و كوادر شركة فسفاط قفصة التي تميزت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من وراء القضبان ...
الانتهاكات بعد الثورة
باسم المنتقم القهار من خلف أسوار السجن المدني بالمرناقية، اتوجه بهذا البلاغ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
المهندس رضا السعيدي قبل السجن و بعده!!! من ساحات النضال بالجامعة التونسية إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - يطول الحديث عن محنة البروفيسور الدكتور اللامع ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
  الحركة الطلابية تكشف وجه نظام بن علي القمعي وتستشرف لمجتمعها طريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صبرا آل جرجيس فإن موعدكم ...
الاسلاميون
عندما نظرت الى صور شبان جرجيس لم أجد في عيونهم سوى مزيجا من براءة الطفولة وشقاوة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيان المرصد التونسي ...
الانتهاكات بعد الثورة
باردو في 27 ديسمبر 2014.بيان إنّ المرصد التونسي لاستقلال القضاء وبعد وقوفه على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
دادي بن دادة مأساة الرجال
الاسلاميون
              هكذا بدأ حديثه ...قلت لك لا أملك جواب! فعلقت بين طويلةٍ لسة ساعات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ضابط وحقوقيون: “تواصل ...
الانتهاكات بعد الثورة
قال الضابط بإدارة السجون والإصلاح عبد الرؤوف عطية، “إن التجاوزات والانتهاكات في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة اسمية بجلادي وزارة ...
الانتهاكات قبل الثورة
أعادت صحيفة"الجرأة"نشر القائمة الاسمية لعدد من جلادي وزارة الداخلية [قائمة العار] ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (2/3) الحجب والرقابة والمصادرة تعرضت الأمم المتحدة لسيل من انتقادات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ألم ووجع :إلى متى ننتظر ...
الانتهاكات بعد الثورة
العميد المتقاعد الهادي القلسي احد ضحايا قضية براكة الساحل نحن اخترنا الانضباط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الحاج حمادي بن عبد ملك ...
الاسلاميون
  prison civile de Tunis le 05 janvier 2001 Louange à dieu . A mes chers enfants et à ma fidèle compagne . Bonne et heureuse année et je ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ردا على الهادي يحمد :مجموعة ...
الانتهاكات بعد الثورة
بعد أن قام الصحفي بجريدة حقائق أونلاين الهادي يحمد ،في حوار له على القناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 ‬‬راضية النصراوي  ...
الانتهاكات بعد الثورة
قالت رئيسة منظمة تونسية تعنى بمناهضة التعذيب في البلاد يوم الثلاثاء ان التعذيب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:  السجناء ...
الاسلاميون
لم يَعُد السؤال عن محاكمات التسعينات إن كانت تَوفرتْ على ضمانات وشروط المحاكمة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:على أي أرض ...
الاسلاميون
تسلمت السلطات التونسية السيد طارق الحجام من السلطات الإيطالية في إطار التنسيق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
س12/ متى مكنت من فراش فردي؟ ومتى عرضت على الفحص الطبى؟ ج12/ لم يقع تمكيني من فراش ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
خفايا و أسرار يوم 14 جانفي : ...
الانتهاكات قبل الثورة
على امتداد أشهر عدة، تتالت الروايات والتأويلات لما جدّ من أحداث مثيرة أيام ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
منظمة صوت حر للدفاع عن حقوق ...
الانتهاكات بعد الثورة
على إثر اعتقال المدون التونسي ياسين العياري لدى وصوله إلى مطار تونس قرطاج الدولي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Un régime en délabrement face à une opposition ...
سنوات الجمر
Cette rentrée politique n’est pas la plus aisée qu’ait vécu le régime de Ben Ali. La nature s’est mise de la partie pour lui compliquer ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
- بمناسبة النقاش الدائر حول قضايا المرأة في منتدى الحوار لهيئة 18 أكتوبر أكدتم في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حبيب الفني‬: شهيد الحركة ...
الاسلاميون
 شهيد الحركة الاسلامية ضحية الجنون والاختبال ..وسنوات من الموت البطيء حُكِمَ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Hommage à l’homme libre, Zouhayer Yahyaoui
سنوات الجمر
 Sihem Bensedrine:16-juillet-2003 Comme chaque année, le mois de juillet porte les espoirsde libération pour les prisonniers au zénith, pour ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - كيف يمكن أن أفصّل في هذه المعاناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (3/3)العين بالعين .. والانترنت بالانترنت !تشتهر تونس بأنها أولى الدول ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
1حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
حوارات وراء القضبانكي لا تتكرّر الجريمة. صاحبنا من مواليد السادس عشر من ماي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لن ننسى..بقلم عبد الحميد ...
الاسلاميون
كنت كائنا بلا جذور. كنت أتخيل - في يقظتي- الجماعة يقتحمون علي مخبئي. وكانت كوابيسهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة

آخر الأخبار هيئة الحقيقة والكرامة

Recrutement



L’instance Vérité & Dignité se propose de recruter pour son organe exécutif les spécialités suivantes (par voie contractuelle ou sur demande de détachement):

إقرأ المزيد


وفد من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة يزور المغرب

الرباط – يستقبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان من فاتح إلى 5 شتنبر المقبل وفدا من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة، في إطار مهمة للاطلاع على التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية

إقرأ المزيد


Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation

Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation.
Au nom du peuple,
L’assemblée nationale constituante

إقرأ المزيد


مسابقة لاختيار شعار ورمزلهيئة الحقيقة والكرامة

تعتزم هيئة الحقيقة والكرامة اجراء مسابقة لاختيار شعار ورمز لها، يجسّدان أهداف مسار العدالة الانتقالية. فعلى الرّاغبين في المشاركة من الفنّانين وخاصّة الشّباب أن يرسلوا مشاريعهم عن طريق الوسائط التالية :

إقرأ المزيد



25 سنة على حركة فيفري 90 بقيادة الاتحاد العام التونسي للطلبة 1

  الحركة الطلابية تكشف وجه نظام بن علي القمعي وتستشرف لمجتمعها طريق الحرية

 

تمر هذه الأيام الذكرى 25 لـ"حركة فيفري 90" حيث خاضت الحركة الطلابية بقيادة الاتحاد العام التونسي للطلبة احدى معاركها التاريخية ضد نظام الاستبداد.

وبعد حوالي ثلاث سنوات من وصول بن علي إلى رئاسة الدولة أخضعت الحركة الطلابية شعاراته الزائفة بالحرية والديمقراطية و"لا ظلم بعد اليوم" إلى امتحان حقيقي أجبرت الجنرال على نزع بدلة "الحداثة" الزائفة ولبس "حذاء العسكري" الذي لا يفهم إلا لغة القوة.

وأمام العجز عن التعاطي الحضاري مع مطالب الطلبة العادلة وبتحالف مع قوى يسارية في السلطة وفي الجامعة أقدم بن علي على أكبر عملية تجنيد قسري للطلبة في تاريخ الجامعة للحد من قدرة قيادات الاتحاد العام التونسي للطلبة على تأطير التحركات التي شملت كافة الأجزاء الجامعية  وبلغت أوجها بتنظيم إحدى عشر اعتصاما في كامل المدن الجامعية التونسية يوم 20 فيفري 1990.

ومن حيث لا يدري طبق النظام "خطة النشاط الثقافي التام" (الشلل التام في الجامعة) التي وضعتها قيادة الاتحاد العام التونسي للطلبةن إذ ساهم تدخله العنيف في الجامعات لفض الاعتصامات واقتحامه في ساعات متأخرة من الليل في الليلة الفاصلة بين 21 و22 فيفري 1990 أغلب المبيتات الجامعية للقبض على قيادات الاتحاد في الأجزاء الجامعية ، في إنجاح الإضراب العام ولم تعد الدراسة إلا في بداية شهر مارس.

نضع بين أيدكم اليوم رصدا وقراءة في حركة فيفري 90 حفاظا على الذاكرة الطلابية من التلاشي، وتذكيرا لمن يهمه الأمر أن الخطابات الزائفة والوعود الكاذبة تجد دائما من يكشفها، ووفاء لمناضلي الاتحاد وشهدائه، واعترافا بنضالات كافة الطلاب مهما كانت النقابة التي انتموا إليها أو الفصيل السياسي الذي ناضلوا من خلاله.. 

1/ انتخابات أفريل 1989 وبداية العودة إلى الاستبداد :

    إذا كانت سمات الوضع السياسي في البلاد إثر انتخابات أفريل قد أنهت الفترة الفاصلة بين تولي الجنرال بن علي السلطة و أفريل 1989 بما يمكن نعته بـ"قوس في إطار عدم التغيّر "، إذ كان ينتظر أن تُجسم التعددية الحزبيّة في تعددية برلمانية،  وكان ينتظر أن يُجَسَمَ الخطاب الرئاسي المبشِّر بالانفتاح  في مستوى المؤسسات في البلاد ولكن المشهد أكدّ تعطّل المنظومة السياسيّة ، فإنّ انعكاسات ذلك  على الوضع في الجامعة كانت ملحوظة. إذ حاولت السلطة قبيل العودة الجامعية 1989/1990 جعل الجامعة تحت سيطرتها. وخاصة تحييدها و عزلها عن النشاط السياسي العام . وهو ما يعني عدم خروج هذه السلطة -التي أتت مبشّرة بعهد جديد- عن النمط العام للأنظمة العربية التي كان لها دائما موقف سلبـي تجاه ممارسة الطلبة للعمل السـياسي داخل حرم الجامعات  خاصة وأنّ الجامـعة التونسية لعبت على مدى ثلاثة عقود دور المرآة العاكسة لطموحات ومطالب المجتمع التونسي ويمكن القول إن كل الحراك السياسي الذي شهدته البلاد بين 1960 و1990شهد ولادته في أروقة الجامعة.

      أعلنت وكالة الأنباء الرسمية "وكالة تونس إفريقيا للأنباء" قبيل افتتاح السنة الجامعية 1989/1990أن شعار هذه السنة الجامعيّة  سيكون بالنسبة لوزارة التربيّة والتعليم هو حياد الجامعة والفضاء الجامعي على الصعيد السياسي  في إشارة إلى منع العمل السياسي  في الجامعة، وفي ذلك عودة إلى انشغالات الدولة التونسية منذ خروج الجامعة عن دائرة نفوذها السياسي تجاه الرفض الطلابي إثر أحداث مؤتمر قربة 1971 وهو ما أرادت تنفيذه عبر الأمر عدد 516 لسنة  1973 وعبر ما تمّ تسميته من قِبَلِ الطلبة بـ"مشروع بن ضياء " الصادر سنة 1985  ولكن هذه المشاريع  كانت دائما تفشل ،

وقد تكون السلطة هنا تستشعر أن الإنغلاق في البلاد سيعادله رجوع الجامعة إلى لعب هذا الدور السياسي الذي اتسمت والذي تشترك فيه مع عديد الجامعات في العالم، فكثيرا ما كان الطلبة في صدارة القوى المنادية بالانفتاح السياسي وبالديمقراطية  .

    إذن تمّ في إطار رسم هذا الهدف إعداد مشروع أطلق عليه اسم "الخطة الإعلامية لتحييد الجامعة"  وهي خطة حسب مصادر  الصحافة شبه الرسمية مهيأة لإصلاحات التعليم العالي هدفها تحييد الجامعة عن الصـراعات الإيديـولوجية وتحسيـس الرأي العام بسلبيـات التسيّس وانعـكاسه علـى تردي النـظام الجامعـي "  وتمّ من جهة أخرى تقرير نقل مقر معهد الشريعة التابع للجامعة الزيتونيّة من مقر الجامعة إلى مقر المدرسة التوفيقيّة  برحبة الغنم وهي مدرسة كانت في حالة رديئة مما اعتبره طلبة هذا المعهد إهانة لهم ولإطار التدريس رغم أن الوزارة علّلت ذلك بدواعي الاكتظاظ.

كما انطلقت السنة الجامعية 1989/ 1990  في ظل تراكم المشاكل المادية والبيداغوجية للطلبة إذ تمت المصادقة على قانون إطاري للتعليم العالي دون استشارة النقابتين الطلابيتين المعترف بهما وهو ما أثار احتجاج الاتحاد العام التونسي للطلبة والاتحاد العام لطلبة تونس. وهذه المشاكل التي كان يعاني منها الطلاب لم ينكرها حتى طلبة التجمع الدستوري الديمقراطي إذ جاء على لسان كاتب عام منظمة طلبة التجمع الدستوري الديمقراطي محمد الغرياني خلال ندوة صحفية نظّمها يوم 19 ديسمبر 1989 في سياق حديثه عن الوضع في الجــــــامعة قوله " فلا أحد ينكر وجود مشاكل داخل الجامعة سواء فيما يتعلق بالحياة اليومية للطالب مثل السكن والأكـل والنقل أو ما يتعلق بآفاق الطالب بعد الدراسة وهنا تكمن أهمية إيجاد قوانين أساسية لبعض الطلبة"، وانضافت إلى هذه المشاكل عملية طرد تعرض لها قياديون في الاتحاد العام التونسي للطلبة في جهة صفاقس مرتبطة بحادثة تسمم تعرض لها الطلبة في المطاعم الجامعية في نفس الجهة.

      كيف سيتصرف الاتحاد العام التونسي للطلبة كمنظمة تريد الحفاظ على جماهيريتها بتحقيق مكاسب للطلبة، وحماية قيادييها لاسيما في ظل المشهد السياسي الذي تحدثنا عنه سلفا، وفي ظل وجود خصوم له لا يستطيعون منافسته منافسة جدية على مستوى الانتخابات ولكن بإمكانهم عرقلة خططه إن لم يكن ماديا فبالتشكيك في نواياه وربطها بأجندات سياسية،.

وقد حاول الاتحاد العام لطلبة تونس في أواخر السنة الجامعية 1988/1989ربط تحرك الاتحاد العام التونسي للطلبة في قضية طلبة كلية العلوم القانونية والاجتماعية والسياسية بأريانة  الممنوعين من اجتياز امتحانات آخر السنة بإرادة إسقاط الوزير محمد الشرفي.  وذلك في الوقت الذي وجد فيه الاتحاد العام التونسي للطلبة صعوبة في ربط علاقات مع هذا الوزير من جهة، وصعود مسؤولين  في ديوان الوزير من الذين يناوئون هذا الاتحاد، وكان من بينهم من أمضى بيانات ضد تأسيس هذا الاتحاد في أفريل 1985 وهو خميس قسيلة المستشار لدى الوزير الذي أشرف على اجتماعات مع قيادة الاتحاد العام التونسي للطلبة.

انطلقت إذن السنة الجامعية 1989/1990 بالحديث عن الخطة الإعلامية التي كانت تهدف إلى منع الجامعة من أن تكون فضاء للاحتجاج كما كانت دائما منذ السبعينات، والتي رغم نفي مكتب الإعلام في كتابة الدولة للتعليم العالي أن تكون لها صيغة إجرائية  والإيحاء بأنها وثيقة للحوار فقط  فإن تطبيقاتها بدأت منذ بداية السنة الجامعية، إذ أصبح لدى وزارة التربية والتعليم قناعة بأن الإضراب كوسيلة تستعملها النقابات الطلابية لم يعد له ما يبرره  بما يوحي بأنها ستصبح غير قانونية.  وتطبيقات ذلك بدأت منذ افتتاح السنة الجامعية، إذ منع عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس عقد ندوة صحفية كان الاتحاد العـام التونسي للطلبة يعتزم القــيام بها بعد أن قام هذا الأخير بالإجراءات القانونية اللازمة لذلك،  معتبــرا إياها تتجاوز حدود النشاط النقابي. وبدت العلاقة فاترة بين الاتحاد العام التونسي للطلبة والوزير محمد الشرفي. ففي الوقت الذي تقابل فيه مع الاتحاد العام لطلبة تونس المنظمة النقابية الطلابية الثانية المعترف بها في افتتاح السنة الجامعية ، فإن لقاءه مع المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للطلبة لن يتمّ إلا يوم 11 جانفي 1990.

  أما قضية الجامعة الزيتونية  فكان يميزها محوران ،المحور الأول يتمثل في تعمق مشكل البطالة بالنسبة إلى هؤلاء الطلبة خاصة بعد الإصلاح الذي قامت به وزارة التربية والتعليم  والمتمثل في الفصل بين مادة التربية الوطنية والتربية الإسلامية في مستوى التدريس بالمعاهد الثانويّة ، الأمر الذي اعتبره طلبة الجامعة الزيتونية تهميـشا لمهنة أستاذ التربية الإسلاميّة وتعمـيقا لأزمة البطالة التي استـشرت في صفوفهم  أما المشكل الثاني فهو نقل مقر معهد الشريعة إلى المدرسة التوفيقية  الذي أثار احتجاج الطلبة وفرع الاتحاد العام التونسي للطلبة في الجامعة الزيتونية إذ اتصل نواب الطلبة في المجلس العلمي للجامعة الزيتونية يوم 12 سبتمبر 1989 برئيس الجامعة الزيتونية التهامي نقرة لإبلاغه رفضهم لهذا القرار . ولخّص  محمود قويعة كاتب عام هيئة مؤسسة الاتحاد في الجامعة الزيتونية هذه المشاكل كالتالي "التحويرات في برامج التربيّة الإسلامية وقرار تدريس أساتذة مختصين مادة التربية الوطنيّة بدلا عن أساتذة التربيّة الإسلاميّة وقرار نقل معهد الشريعة إلى المدرسة التوفيقية ثم عدم انتداب قرابة خمسمائة متخرج من جامعتنا ".

 انطلق اليوم الأول للدراسة في الجامعة الزيتونية الموافق للفاتح من شهر نوفمبر 1989  بإضراب مفتوح لطلبة معهد الشريعة وإضراب تضامني لبقية طلبة الجامعة الزيتونية يومي 1 و4 نوفمبر  ثم تمت الدعوة من هيئة مؤسسة الاتحاد إلى إضراب عام بالمعاهد الثلاثة للجامعة الزيتونية يومي 13 و14 نوفمبر 1989 حسب اللائحة الصادرة عن اجتماع صادر عن اجتماع بالجامعة الزيتونية يوم 13 نوفمبر 1989 وبدا أن الوزارة اعتبرت أن تحديد مقرات المؤسسات الجامعية يبقى من مشمولاتها. ورفضت قبول مطلب تقدم به ممثلو الاتحاد في الجامعة الزيتونيّة لتكوين لجنة مختصة وممثلة تبت في مدى صلوحية المقر محل الاختلاف

    من جهة أخرى  تواصل التوتر في جامعات صفاقس و شهدت الجهة يوم 20 نوفمبر إضرابات احتجاجا على حوادث تسـمم شهدتها المطاعم الجامعـية بالجــهة وللمطالبــة بإرجاع الطلــبة المــطرودين  وهـــم الطالب إدريس النويوي من كلية العلوم بصفاقس والذي أطرد طردا نهائيا وهو مسؤول جهوي في الاتحاد العام التونسي للطلبة انتخب يوم 1 نوفمبر 1989 كاتبا عاما جهويا لمكتب الاتحاد العام التونسي للطلبة بصفاقس  وبشير الأرقط عضو المكتب الجهوي للاتحاد من المدرسة الوطنية للمهندسين بصفاقس والمنصف زيد من كلية الطب بصفاقس كاتب عام هيئة مؤسسة وعضو مكتب جهوي ولطفي دريرة ممثل طلبة المرحلة الثانية بكلية الطب بصفاقس ، وكانت أغلب الأجزاء الجامعية تشهد تحركات تخص مطالب بيداغوجية ومادية.

 وأمام تصاعد التحركات الجزئية وعدم الوصول إلى حلّ في قضية الجامعة الزيتونية ولم يرجع الطلبة المطرودون من الدراسة في جهة صفاقس إلى الجامعة وتفاقم المصاعب التي يواجهها الطلبة في السكن والنقل وغيرها دعا الاتحاد العام التونسي للطلبة إلى إضراب عام في كامل الأجزاء الجامعية يوم 22 نوفمبر 1989  ثم دعا نفس الاتحاد إلى إضراب عام يوم 14 ديسمبر 1989  وتزامن ذلك مع دخول حوالي 96 طالبا وطالبة  من الجامعة الزيتونية في إضراب عن الطعام احتجاجا على عدم تراجع الوزراة في قرار نقل معهد الشريعة إلى المدرسة التوفيقية  دام 16 يوما وحلّ يوم 19 ديسمبر 1989 .

       2  تصعيد الوزارة وضرورة تغيير خطة الاتحاد:

 

 بعد عطلة شتاء 89/1990 وجد الاتحاد العام التونسي للطلبة نفسه في مواجهة وضعية لم يتنبأ بها خلال الهيئة الإدارية التي عقدها في مفتتح السنة الجامعية والتي كان محورها إصلاح التعليم وضبط فيها خطط التحرك المستقبلية التي كانت تركز على حلّ المشاكل الجزئية للطلبة (النقل الأكلة الجامعية المسائل البيداغوجية  ) وهــذه الخطة وقع إقــرارها في الهيئــة الإدارية العادية المنعقدة أيام 12 و13 و14 أوت 1989 بكلية العلوم بتونس بـعد مصادقة مجلس النواب على قانون إصـلاح التعليـم يوم 26 جويلية   1989   . لقد أصبحت مشكلة الجامعة الزيتونية محل إحراج كبير لقيادة الاتحاد خاصة أن إضراب الجوع لم يأت بأي نتائج  ولم يتمكن الاتحاد من إعادة مناضليه المطرودين في صفاقس للدراســــــة بل إن   الوزير لم يستقبل المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للطلبة إلى حدود بداية شهر جانفي 1990 واعتُبِرت كل تحركاته من قبل السلطة والأطراف الطلابية المناوئة له  ذات خلفية سياسية تعكس الخلافات التي طفت على السطح بين السلطة السياسية وحركة النهضة من جهة وبين هذه الحركة ووزير التربيّة التعليم محمد الشرفي من جهة أخرى  وأمضى ألف أستاذ جامعي نداء يدين موقف الإسلاميين ويساند الوزير محمد الشرفي.

عدد الزائرين

Go to top