شهداء المنافي :الشهيد قيس ...
الانتهاكات قبل الثورة
      شهيد المنفى الذي أوصى بعدم ارسال جثمانه الى الوطن المسبي توفي الشهيد الرجل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 ‬‬راضية النصراوي  ...
الانتهاكات بعد الثورة
قالت رئيسة منظمة تونسية تعنى بمناهضة التعذيب في البلاد يوم الثلاثاء ان التعذيب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صبرا آل جرجيس فإن موعدكم ...
الاسلاميون
عندما نظرت الى صور شبان جرجيس لم أجد في عيونهم سوى مزيجا من براءة الطفولة وشقاوة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيان المرصد التونسي ...
الانتهاكات بعد الثورة
باردو في 27 ديسمبر 2014.بيان إنّ المرصد التونسي لاستقلال القضاء وبعد وقوفه على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ذكريات النضال ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
السبيل أونلاين – تونس - خاص - دشن نشر تسجيلات تاريخية حول بعض فعاليات النشاط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الاختفاء القسري والسجون ...
الانتهاكات بعد الثورة
عامان بعد الثورة ولا تزال الكثير من المواضيع بمثابة المناطق المحرمة ومن قبيل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الخنوع أو الجوع
سنوات الجمر
السيد عمار بن علي الصغير الراشدي صاحب بطاقة تعريف رقم03167875 و الصادرة بتاريخ 16 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ألم ووجع :إلى متى ننتظر ...
الانتهاكات بعد الثورة
العميد المتقاعد الهادي القلسي احد ضحايا قضية براكة الساحل نحن اخترنا الانضباط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي ...
سنوات الجمر
عبد الله الزواري:اجرى الحوار عمر المستيري    محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس:التسلسل الزمني لثورة ...
ثورة 14 جانفي
من كان يعتقد أن الصفعة التي تلقها الشاب محمد البوعزيزي يوم 17 ديسمبر 2010ستغير مجرى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
البوليس يعجن والقضاء يخبز: ...
سنوات الجمر
    1- تصريحات الموقوفين والمتهمين من أجل الجرائم التي تسمى إرهابية المتواترة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صرخة والد المعتقل بسجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
إبنى حفظ القرآن في سن 14 سنة..وأمّ الناس في التراويح البوليس سرق فرحة الحياة من ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانتهاكات ما بعد ...
الانتهاكات بعد الثورة
مثلت الاغتيالات السياسية بعد الثورة اشكالا كبيرا حيث لم نكن على علم دقيق بها كما ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أكتوبر 2014 :وفاة إبن ...
الانتهاكات بعد الثورة
  “محمد علي السنوسي” من متساكني الملاسين و حسب شهادة أفراد عائلته و جيرانه تعرّض ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أم زياد:ناري على جرجيس ! ...
ضحايا قانون الإرهاب
 (محاكمة شبّان جرجيس كما لو كنت حاضرا) أهالي جرجيس فيما يبدو لا يحبّون تلك ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:على أي أرض ...
الاسلاميون
تسلمت السلطات التونسية السيد طارق الحجام من السلطات الإيطالية في إطار التنسيق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
وفاة الشاب أكرم الشريف تحت ...
الانتهاكات بعد الثورة
نشر الصحفي المستقل ماهر زيد على صفحته في أحد المواقع الإجتماعية صور  الشاب أكرم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من السجين الناشط ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - رسالة زهير (عربي / فرنسي) - أكتب هذه الرسالة وأنا بسجن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
منظمة صوت حر للدفاع عن حقوق ...
الانتهاكات بعد الثورة
على إثر اعتقال المدون التونسي ياسين العياري لدى وصوله إلى مطار تونس قرطاج الدولي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ماذا حدث في الحوض المنجمي ؟
ضحايا الحوض المنجمي
  ماذا حدث في الحوض المنجمي أثناء شهر أوت ؟استفسارات وقلق كبير لغياب الطريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 محمد المنصف المرزوقي
ثورة 14 جانفي
ماذا بعد الشوط الأول من الثورة العربية ؟ الثورة هي اللحظة التاريخية التي تمهد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
المهندس رضا السعيدي قبل السجن و بعده!!! من ساحات النضال بالجامعة التونسية إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
خفايا و أسرار يوم 14 جانفي : ...
الانتهاكات قبل الثورة
على امتداد أشهر عدة، تتالت الروايات والتأويلات لما جدّ من أحداث مثيرة أيام ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جويلية 2014:خطأ في مداهمة ...
الانتهاكات بعد الثورة
تعرضت منزل السيد محمود السويهي إلى مداهمة عشوائية على وجه الخطأ من قبل فرقة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (2/3) الحجب والرقابة والمصادرة تعرضت الأمم المتحدة لسيل من انتقادات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من وراء القضبان ...
الانتهاكات بعد الثورة
باسم المنتقم القهار من خلف أسوار السجن المدني بالمرناقية، اتوجه بهذا البلاغ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شباب الأنترنت بجرجيس: عبد ...
ضحايا قانون الإرهاب
 الخميس  السادس من فيفري 2003 أعتقل الشاب عمر فاروق شلندي وكان آن ذاك لم يتجاوز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوار مع الشخصيات الثمانية ...
الانتهاكات قبل الثورة
الجوع ولا الخضوع، ذاك هو الشعار الذي رفعته الشخصيات التونسية الثمانية، التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة شهيد التعذيب سحنون ...
الاسلاميون
  سحنون بن حمادي الجوهري من مواليد 21 أكتوبر ـ 1953 بتونس ـ تخرج من كلية الشريعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (1/3) نظرة عامة للوهلة الأولى تبدو تونس دولة عربية عصرية، تطبق مبادىء ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
هذا ماذا قالته زوجة عدنان ...
ضحايا الحوض المنجمي
زرنا الأخت "جمعة الحاجي" زوجة المناضل المعتقل عدنان الحاجي فوجدناها امرأة تختزل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
1حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
حوارات وراء القضبانكي لا تتكرّر الجريمة. صاحبنا من مواليد السادس عشر من ماي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حريات.. حريات.. لا رئاسة مدى ...
حرية التعبير
بقلم: فوزي الصدقاوي إعتاد الحقوقيون في بنزرت أن لا يتخلّفوا يوم العيد عن تهنأة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون الخاصة: سامي نصر
سنوات الجمر
عرفت مؤسسة السجن العديد من الأنظمة السجنيّة المتعاقبة والمتزامنة في نفس الوقت، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
س12/ متى مكنت من فراش فردي؟ ومتى عرضت على الفحص الطبى؟ ج12/ لم يقع تمكيني من فراش ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (3/3)العين بالعين .. والانترنت بالانترنت !تشتهر تونس بأنها أولى الدول ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
توفيق بن بريك: ما أحلى ...
سنوات الجمر
الأمور لا تسرّ في البلاد. السماء لا تمطر و المخزن مطمور تحت الإفلاس و الناس خرجوا ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
:2004 هيومن رايتس:الحبس ...
الانتهاكات قبل الثورة
تونس :الحبس الانفرادي الطويل الأمد للسجناء السياسيين تـلـخـيـص ما برحت الحكومة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قائمة الشهداء الذين قتلهم ...
الاسلاميون
قائمة اولية: قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
د. عزمي بشارة
ثورة 14 جانفي
 زمن الثورات وسرعة الضوء وتونسة العرب 1- تمضي الثورة في تونس في طريقها من إنجاز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لحظات قاسية في انتظار حكم ...
الاسلاميون
لحظات قاسية في انتظار حكم الإعدام الخميس27 أوت ،الساعة منتصف النهار. غادرنا قاعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
- بمناسبة النقاش الدائر حول قضايا المرأة في منتدى الحوار لهيئة 18 أكتوبر أكدتم في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لم تنتحر...
الاسلاميون
لم تنتحر..." آمال.هي قصة واقعية بحيثياتها وتفاصيلها إلا اسم التلميذةنُشرت بتونس ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
سـحــنــون الـجــوهــري: ...
الاسلاميون
تمر بنا هذه الأيام ذكرى استشهاد الأخ سحنون الجوهري رحمه الله الذي قضى نحبه ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون التونسية “تنتهك ...
الانتهاكات قبل الثورة
بقلم : هبة صالح  مراسلة بي بي سي في القاهرة  تقول منظمة “هيومان رايتس ووتش” ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 دهاليز:  لطفي حيدوري
سنوات الجمر
الفضاءات الثقافية الكبرى تغلق نهائيا أو تدريجيا تمرّ هذه الأيام السنة الخامسة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عادل الثابتي في ذكرى شهداء ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3جانفي 1984 - 3 جانفي 2015  اليوم تحل الذكرى 31 لأحداث ثورة الخبز المجيدة .. قرر الشباب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بشيرة بن مراد تحت الإقامة ...
حرية التعبير
بشيرة بن مراد أعظم امرأة تونسية قضت عمرها تحت الإقامة الجبرية الجدة و الأم و ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ثورة 14 جانفي
ثورة 14 جانفي
الثورة التونسية (والتي تعرف أيضًا بثورة الحرية والكرامة أو ثورة 17 ديسمبر أو ثورة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الحاج حمادي بن عبد ملك ...
الاسلاميون
  prison civile de Tunis le 05 janvier 2001 Louange à dieu . A mes chers enfants et à ma fidèle compagne . Bonne et heureuse année et je ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
كمال المطماطي..الشهيد الحي ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين  بعد مرور أكثر من 18 عاما على ذكرى وفاة الشّهيد كمال المطماطي ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جمعية ضحايا التعذيب بتونس ...
الانتهاكات بعد الثورة
ادانت  جمعية ضحايا التعذيب في تونس (AVTT)  الاعتقال التعسفي للمدون ياسين العياري ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
يوميات انتفاضة الحوض ...
ضحايا الحوض المنجمي
5 جانفي: اثر إعلان نتائج انتداب أعوان و كوادر شركة فسفاط قفصة التي تميزت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2009 المناضل الحقوقي أحمد ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعريف موجز بالأستاذ أحمد نجيب الشابي :- من بين أبرز شخصيات المعارضة التونسية .- ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهيد الانترنات رقم 1
حرية التعبير
ﺯﻫﻴﺮ ﺍﻟﻴﺤﻴﺎﻭﻱ (8 ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ 1967 - 13 ﻣﺎﺭﺱ 2005 ) ﻫﻮ ﻧﺎﺷﻂ ﻭ ﻣﺪﻭّﻥ ﺗﻮﻧﺴﻲ ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيات شتاوفر:تونس في سجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
تقوم الحكومة التونسية باتخاذ إجراءات قاسية ضد الشباب من مستخدمي الانترنت، الذين ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الوضع الدستوري للسلطة ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعتبر قضية الإصلاح السياسي التي تتكثف حولها الضغوط الداخلية و الدولية أحد أهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لماذا أوقفوا محمد عبّو ؟
سنوات الجمر
بقلم  أم زياد  ألقت السلطة القبض يوم 2 مارس الحالي على فتى  من أنظف من أنجبت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
القيادي الإسلامي و الناطق الرسمي باسم حركة النهضة سابقاً ، المهندس علي لعريض هو ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عشق في الزّنزانة رقم 7 ... ...
حرية التعبير
التحفت بالغطاء و أسندت ظهري إلى جدار زنزانتي في هذه الليلة الباردة التي عصفت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهادات عن ظروف استشهاد ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - خاص لقناعتها بإستشهاد إبنهم فيصل بركات تحت التعذيب قدمت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Un régime en délabrement face à une opposition ...
سنوات الجمر
Cette rentrée politique n’est pas la plus aisée qu’ait vécu le régime de Ben Ali. La nature s’est mise de la partie pour lui compliquer ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة الأبرياء الذين ...
الانتهاكات قبل الثورة
قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل وخارج ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس: الحجاب والمحجبات تحت ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين نت - هل هو علامة على انبعاث التدين من جديد في تونس أم هو ظاهرة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
الأستاذ محمد عبو، أنتم دخلتم السجن في شهر مارس سنة2005 ولم يكن يقيم حينها في السجون ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - كيف يمكن أن أفصّل في هذه المعاناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
برج الرومي : سجين يحرم من ...
الانتهاكات بعد الثورة
برج الرومي : سجين يحرم من الدواء و يتعرض للعنف حتى فقدان البصر بإحدى عينيهمحمد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة مقتل المناضل النهضاوي ...
الاسلاميون
  المجرمون : بن علي و عبد الله القلال و محمدعلي القنزوعي وحشية تفوق الخيال أسفرت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 :  محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
  حاوره فوزي الصدقاوي حمدًا لله على سلامتكم الأستاذ محمد عبو، إستبشر اليوم24 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لن ننسى..بقلم عبد الحميد ...
الاسلاميون
كنت كائنا بلا جذور. كنت أتخيل - في يقظتي- الجماعة يقتحمون علي مخبئي. وكانت كوابيسهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
 16.لاحظنا من خلال عديد الحوارات مع مساجين سابقين و من خلال متابعة ما يكتب، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3 / وقائع "حركة فيفري 1990 ":     بعـد العطلة الشتوية لم يكن هــناك ما يـدل على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 منظمة حرية و إنصاف ترفع ...
الانتهاكات بعد الثورة
أكّدت رئيسة منظمة “حريّة و انصاف”  المحامية إيمان الطريقي أنّ  محمّد علي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حبيب الفني‬: شهيد الحركة ...
الاسلاميون
 شهيد الحركة الاسلامية ضحية الجنون والاختبال ..وسنوات من الموت البطيء حُكِمَ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - يطول الحديث عن محنة البروفيسور الدكتور اللامع ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أسباب ثورة 14 جانفي 2011: ( ...
ثورة 14 جانفي
  من المُثير لحفيظةِ كلّ متتبّع و دارس للشّأن التُّونسي، بعينٍ ثاقبة و لُبٍّ يقِظ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
دادي بن دادة مأساة الرجال
الاسلاميون
              هكذا بدأ حديثه ...قلت لك لا أملك جواب! فعلقت بين طويلةٍ لسة ساعات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ضابط وحقوقيون: “تواصل ...
الانتهاكات بعد الثورة
قال الضابط بإدارة السجون والإصلاح عبد الرؤوف عطية، “إن التجاوزات والانتهاكات في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صديقنا الجنرال  زين ...
سنوات الجمر
تأليف : نيكولا بو ,جان - بيير توكوا "... في المغرب ، كان دوما من المستحيل انتقاد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ردا على الهادي يحمد :مجموعة ...
الانتهاكات بعد الثورة
بعد أن قام الصحفي بجريدة حقائق أونلاين الهادي يحمد ،في حوار له على القناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
  الحركة الطلابية تكشف وجه نظام بن علي القمعي وتستشرف لمجتمعها طريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Hommage à l’homme libre, Zouhayer Yahyaoui
سنوات الجمر
 Sihem Bensedrine:16-juillet-2003 Comme chaque année, le mois de juillet porte les espoirsde libération pour les prisonniers au zénith, pour ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة اسمية بجلادي وزارة ...
الانتهاكات قبل الثورة
أعادت صحيفة"الجرأة"نشر القائمة الاسمية لعدد من جلادي وزارة الداخلية [قائمة العار] ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 إلى روح والدة الشهيد ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
بسم الله حبيب الشهداء نشر في الفجر نيوز يوم 13 - 11 - 2009   صبرا آل عثمان فإن موعدكم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:  السجناء ...
الاسلاميون
لم يَعُد السؤال عن محاكمات التسعينات إن كانت تَوفرتْ على ضمانات وشروط المحاكمة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الثورة التونسية... في عيون ...
ثورة 14 جانفي
  الثورة التونسيّة.. في عيون الصحافة الدولية تصدرت الانتفاضة التونسية التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة

آخر الأخبار هيئة الحقيقة والكرامة

Recrutement



L’instance Vérité & Dignité se propose de recruter pour son organe exécutif les spécialités suivantes (par voie contractuelle ou sur demande de détachement):

إقرأ المزيد


وفد من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة يزور المغرب

الرباط – يستقبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان من فاتح إلى 5 شتنبر المقبل وفدا من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة، في إطار مهمة للاطلاع على التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية

إقرأ المزيد


Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation

Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation.
Au nom du peuple,
L’assemblée nationale constituante

إقرأ المزيد


مسابقة لاختيار شعار ورمزلهيئة الحقيقة والكرامة

تعتزم هيئة الحقيقة والكرامة اجراء مسابقة لاختيار شعار ورمز لها، يجسّدان أهداف مسار العدالة الانتقالية. فعلى الرّاغبين في المشاركة من الفنّانين وخاصّة الشّباب أن يرسلوا مشاريعهم عن طريق الوسائط التالية :

إقرأ المزيد



الدكتور منصف بن سالم يروي فصولا من محنته -الفصل الأوّل

لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - يطول الحديث عن محنة البروفيسور الدكتور اللامع والعقل الفذّ وصاحب القيمة العلمية الثابتة،الدكتور منصف بن سالم،فالرجل أمضى إلي حدّ اليوم 23 سنة وهو تحت براثن الظلم المركّب

والقهر الملوّن وسياسات التشفي والانتقام،وما تزال محنة هذه المنارة العلمية لم تضع أوزارها بعد...

يطول الحديث عن محنة البروفيسور الدكتور اللامع والعقل الفذّ وصاحب القيمة العلمية الثابتة ، الدكتور منصف بن سالم ، فالرجل أمضى إلي حدّ اليوم 23 سنة وهو تحت براثن الظلم المركّب والقهر الملوّن وسياسات التشفي والانتقام ، وما تزال محنة هذه المنارة العلمية لم تضع أوزارها بعد .

السجّل الشخصي للبروفسور الدكتور المنصف بن سالم

- حاصل عـلى ديبلوم مهندس أول في الصناعات الآلية بباريس .

- دكتوراه الفيزياء النظرية سنة 1976

- دكتوراه في الرياضيات بباريس سنة 1980 .

شغـل قبل اعـتقاله المناصب التالية :

* فـــي تونـــس

مُشرف على البرمجة لجميع الفصول الجامعـية

عضو لجنة الانتدابات بوزارة التعليم العالي

أسس وأدار قـسم الرياضيات بجامعة صفاقس

عـضو بالمجلس العـلمي في نفس الجامعة

مؤسس ورئيس نقابة التعليم العالي بصفاقس

* خـــارج تونـــس

مقـرر بمركزية الرياضيات ببرلين ( برلين الغربية سابقا) .

مقـرر بمركزية بمتشيغان (الولايات المتحدة الأمريكية) .

عـضو بالمركز الدولي للفيزياء النظرية بإيطاليا التابع لليونسكو .

عـضو بالوكالة الدولية للطاقة الذرية .

عـضو بالجمعـية العلمية العـربية .

عـضو بإتحاد الفيزياء والرياضيات العـرب ، وانتخب في المؤتمر الرابع للإتحاد كاتبا للمؤتمر .
مرسّم باتحاد الجامعات الناطقة كـليا أو جزئيا بالفـرنسية في كندا .

وله شهرة دولية وعلاقات واسعة بمؤسسات عـلمية و شخصيات أكاديمية عالمية .

مع الإشارة إلى أن الدكتور منصف بن سالم من مواليد 1953 ، أب لأربعة أبناء ، يقيم حاليا في مدينة صفاقس ، تمكّن من تحطيم أرقاما قياسية في التاريخ العلمي حيث حصل على درجة دكتور مهندس وعمره 23 سنة وهي سنّ متقدمة جدا ، كما حاز على دكتوراه دولة في الرياضيات وعمره 27 سنة فقط .

وقد تناول حديث البروفيسور الدكتور منصف بن سالم مع السبيل أونلاين ، بعض فصول المحنة التي يمرّ بها منذ 23 عاما أي منذ 1987 ، إضافة إلى أحداث وقضايا ومواقف كثيرة تنشر لأوّل مرّة ، ونظرا لطول التقرير فإننا سننشره على حلقات ، ونشير الى أننا سنتابع ان شاء الله هذه القضية أيضا بعد استكمال هذا الملف . وفي ما يلي نصّ الحديث (الفصل الأوّل) ، والذي يرد على لسان الدكتور منصف بن سالم :

بسم الله الرحمان الرحيم ...

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبيا بعده ...

قد تكون قصّتي مثالا نموذجيا لما يعانيه آلاف من المواطنين وخاصة من الشبان المثقفين ، منذ سنة 1987 إلى يومنا الحاضر ، أي ما يزيد عن 23 سنة ، وكما هو معلوم هذه القصة تطول وتطول حسب المواقف والأحداث .

ففي 27 – 9 – 1987 صدر حكم غيابي ضدي من محكمة أمن الدولة ، قضى بـسجني 10 سنوات أشغال شاقة و 10 سنوات مراقبة إدارية ، والتهمة الوحيدة هي "الانتماء الى جمعية غير مرخّص فيها" ، والمقصود بها "الاتجاه الإسلامي" ولم يكن هناك أي دليل على هذه الإدانة سوى أنى حضرت اجتماعا سنة 1984 .
وفي 26-11- 1987 تم إيقافي ضمن ما يسمى بـ"المجموعة الأمنية" ، وأثناء هذا الإيقاف وفي شهر مارس سنة 1988 قمت بالاعتراض على هذا الحكم ، فألغي وعوّض بحكم 6 أشهر مع تأجيل التنفيذ (سرسي) ، ثم دارت المفاوضات الغير مباشرة بيني وبين الرئاسة ، عن طريق أحد مساعدي الرئيس وقد آلت هذه المفاوضات إلى الاتفاق على ما يلي :

- أولا : إلغاء القضية بأمر رئاسي بوقف التتبع .

- ثانيا : تسوية الوضعية المهنية بعودتي إلى عملي وحصولي على الجراية التي لم أتسلمها منذ شهر أوت 1987 ، مع العلم أن جرايتي تم قطعها في أوت 1987 وأنا موجود في وزارة التعليم العالي أعمل ضمن لجنة الانتدابات ، وقد كنت حاضرا ضمن لجنة الانتدابات بالوزارة حتى بعد قطع الأجور الذي وقع بطريقة غير قانونية وغير أخلاقية .

عند خروجي من السجن بتاريخ 4-5-1989 حاولت الاتصال بالسلطة لتطبيق ما تم وعدي به ، فسمح لي بالاجتماع بوزير التربية آن ذاك محمد الشرفي في ثلاث مناسبات كانت آخرها في أكتوبر 1989 ، وآلت هذه الاجتماعات إلى اتفاق برعاية الأستاذ الدكتور وزير التعليم العالي الفرنسي سابقا لوران شفارتس -Laurent Schwartz - ، الذي تدخل بقوّة بهدف أن تؤول المفاوضات الى نتيجة ايجابية ، وفعلا اتفقنا وعدت الى منزلي ، ولكن في تلك الليلة تم التراجع عن الاتفاق من قبل الوزير محمد الشرفي ، فعدت في الصباح الباكر من اليوم التالي فوجدت الرجل قد تراجع في كل ما اتفقنا عليه وآلت المفاوضات بعد النجاح الى الفشل .

قمت بتقديم قضية عدلية في ثلاث عرائض الى المحكمة الإدارية في 31 أكتوبر 1989 ، سُجّلت تحت عدد 2722 ، وهذه القضية ما تزال الى حدّ الآن في الدائرة الابتدائية ولم يصدر فيها حكم ، وعقدت المحكمة الإدارية أوّل جلساتها للنظر في القضية في شهر أكتوبر 2002 ، تم استدعاءنا وحضرنا ، وفي آخر الجلسة ، قال رئيس الجلسة سيتم التصريح بالحكم بعد شهر ، فعدنا بعد شهر ولكن لم يتمّ التصريح بالحكم ، ثم استدعيت في شهر أكتوبر 2007 أي بعد 5 سنوات أخرى ، وتكرر نفس الموقف حيث أكد رئيس الجلسة أن الحكم سيصدر بعد شهر ، فعدنا بعد شهر فلم يقع التصريح بالحكم ، وفي شهر نوفمبر 2009 طلبت منا المحكمة أن ندلي بورقة ، وأعطتني مهلة أسبوع فقط ولكن الحمد لله في ظرف أسبوع نفذنا الطلب وزودنا المحكمة بهذه الورقة ، وكنا نظن أنها ستصدر الحكم ، ولكن إلى حدّ هذه الساعة لم يصدر الحكم ، وهكذا بعد مرور 21 سنة ما تزال القضية تراوح مكانها في المحكمة الإدارية ، وفي الدائرة الابتدائية ، مع العلم أنّ القضية سُجّلت تحت رقم 2722 وأصبحت الآن تحت عدد 12722 .

أعود الى سنة 1990 ، فبعد أن آلت المفاوضات إلى الفشل وتراجعت السلطة في وعودها التي قطعتها ، تمّ إيقافي بطريقة غير قانونية وغير أخلاقية وحكم علي بالسجن ثلاث سنوات فقضيتها كاملة ، مع العلم أن محاميّ الأستاذ محمد النوري تم إيقافه بعدي وحكم عليه بستة (6) أشهر سجن ، ونفذ عليه 12 شهرا (سنة) (هذه دولة القانون والمؤسسات – ساخرا) .

في شهر جوان 2006 ، تقدمت وابنتي مريم بقضية للمحكمة الإدارية في جواز سفر ، وصدر الحكم يوم 17 – 7 – 2009 بسليمي جواز سفري مع غرامة لوزير الداخلية ، ولكن لم ينفذ هذا الحكم الى حدّ هذه الساعة . فهذه بعجالة القضايا المنشورة في المحكمة .

عندما خرجت من السجن سنة 1993 وجدت نفسي في إقامة جبرية ، بدون قانون وبدون حكم ، ذلك أنه لم يصدر بحقي سوى حكم السجن ، وأصف بعجالة كيف تتم هذه الإقامة الجبرية ، هناك ثلاث فرق بوليسية هي "فرقة الإرشاد" و "فرقة المختصة" وفرقة "المباحث" ، تتناوب على حراستي في البيت ، كل فرقة مدّة ثلاث ساعات وهكذا تتم 24 ساعة ، ولكل فرقة 3 أعوان ، ولا يُسمح لأي شخص بزيارتي إلا إذا توفرت فيه أربع شروط :

الشرط الأول : أن يكون من عائلتي ، يحمل نفس لقبي أو لقب زوجتي .

الشرط الثاني : أن لا يكون من المثقفين .

الشرط الثالث : أن لا يكون من عمالنا بالخارج .

الشرط الرابع : أن لا يكون له مشروع اقتصادي .

وبالتالي لم يبقى من زواري أمام تلك الشروط سوى أشقائي وبعض الأقارب المتقدمين في السنّ ، وقبل الزيارة يتم تفتيشهم تفتيشا دقيقا ، وقد وقعت لي حادثة طريفة جدا ، ففي أحد المرّات كان أخي في زيارتي وقبل السماح له بالدخول وقع تفتيش الشاحنة التي يستقلها ، فسألتهم عن سبب هذا التفتيش الدقيق ، فقالوا لي : ربما يكون حامل معه شيء من الزيت أو الدقيق ، فقلت لهم : كيف أعيش إذن !!!.. كيف أقتات !!! .. فأنتم تحاصروني وحتى شقيقي ممنوع عليه أن يأتي لي بأكل أو شرب !!! ، فسكت العون في البداية ، ولمّا طرحت عليه السؤال عدّة مرات وكنت مُلحّا على أن يجيبني ، ردّ علي بجواب مؤسف جدا يقول لي فيه : يا دكتور إذا نفذنا التعليمات كما تأتينا ، والله ليس لك بدّ إلا أن تأكل التراب .

فالإنسان يبقى في هذه الحالة محاصر ومحروم من جيرانه ، محروم من أصدقائه ، محروم من أبناءه وأقاربه ، ومحروم من أي إنسان يمد له يد العون ، وليس له تغطية اجتماعية ، ليس له تغطية على المرض ولا يتلقى أي أجر ، لا يعمل ، لا يخرج ، كيف يعيش !!!؟؟؟... حتى الحيوان عندما يربط لا بد أن نأتي له بالأكل !!! ... لقد كنت وحدي في السجن ، وكانت عائلتي على الأقل تتنفس الحرية ، فأصبحت أنا وعائلتي في سجن .

في هذه الأثناء تعرّض ابني الى حادث مرور مريع جدا هو وزوجتي وابنتي ، نتجت عنه أضرار بدنية جسيمة خاصة لابني وصلت الى حدّ 70% سقوط مستمر ، وما كانت لتصل لهذا الحدّ لو كنت في حالة مريحة ووضعية عادية جدا ، ولكن الملاحقة التي أعيشها هي سبب وصول ابني إلى هذه الإعاقة ، وأفصّل في ذلك ، فكل مرّة يأتي طبيب ليباشر ابني ، يطلبوا هويته ، والمعروف عندنا في تونس أن كل شخص يأخذ البوليس السياسي هويته ، يصبح تحت أعين البوليس السياسي ، ويصبح متابع ، وكثير من الناس في تونس يخشون من بطش هذا النظام لأنه نجح نجاحا كبيرا في غرس الرعب في قلوب الناس ، فهذه الوضعية جعلت عدّة أطباء يرفضون مباشرة ابني ، فهو يصوم يوم بعد يوم لإجراء العملية ، ولكنه يصوم لمدّة ثلاثة أيام ولا تجرى له العملية ، لأن كل طبيب يقع تعيينه ليباشر ابني إلا ويمتنع عن ذلك خوفا من أن يصبح تحت سؤال جواب من البوليس السياسي ، كذلك عندما عدت بابني إلى البيت وكان من المفروض أن يأتي ممرض من المستشفى ليغيّر له الضمائد ويباشر وضعيته ، هذا الممرض عندما وجد أن البوليس يسأله ويأخذ منه هويته رفض المجيء ، فعينت ممرضا آخر بالأجر فلم يأتي ، وعينت ممرض ثالثا ولم يأتي ، حتى تعفّنت ساق ابني مما نتج عنه إعادة العمليات من جديد ، مما سبب له سقوطا كبير جدا ، يعاني منه الى حدّ هذه الساعة .

هذه هي الظروف التي أعيشها في ظل هذا "العهد الجديد" في تونس الذي يتباهى بحقوق الإنسان وبحُرمة واحترام العلماء ، وأنا وأمثالي العشرات مثل الدكتور الصادق شورو والدكتور عبّاس شورو والدكتور محمد غرايبة والدكتور زياد الدولاتي والكثير غيرهم سجنوا وعانوا ظروفا صعبة وقاسية .

لقد بقيت خلال تلك الفترة وجميع المراسلات مقطوعة عني وكذلك الهاتف ، ومن الطرائف أنه وصلتني رسالتين منذ سنة 1993 الى اليوم ، فالرسالة الأولى كانت من اتحاد الجامعات الناطقة بالفرنسية بـ"كيباك" بكندا حيث كنت أستاذا بهذا الاتحاد ، والمفروض أن تأتيني في هذه الرسالة تذكرة سفر وشيك وتعيين بإلقاء محاضرات ، فتحت الرسالة فوجدت الظرف فارغا ، والرسالة الثانية أتتني من الرئاسة الفرنسية سنة 1997 ، فهذه الرسالة وصلتني بورقتها وكان من المفروض أن يزور الرئيس الفرنسي جاك شيراك تونس سنة 1997 ، ثم بعد ذلك ألغيت الزيارة ، وفي هذه الرسالة وعدت الرئاسة الفرنسية بأنها ستدرس ملفي مع الرئيس التونسي ، أما فواتير الخلاص فهي تأتيني سواء كانت حقيقة أو مزيفة والفواتير المزيّفة كثيرة.

قصتي مع الهاتف طويلة جدا ، فالهاتف قطع عني في سنة 1999 ، ولكن الفواتير لم تنقطع وتصلني كل ثلاثة أشهر فاتورة لأدفعها ، فالهاتف مقطوع وفي الفاتورة معلوم صيانة كذا وكذا !!!!!!... أي صيانة هذه ، فالهاتف مقطوع منهم !!!! .

حين رُفعت عني الإقامة الجبرية سنة 2001 ، بعد مرور ثماني سنوات وشهرين ، حاولت الالتحاق بمنطقة بئر صالح (منطقة ريفية) لأزور قبر أمّي التي توفيت (رحمها الله) سنة 1994 وكنت وقتها في منزلي في مدينة صفاقس ، فمُنعت من حضور مرضها ثم مُنعت من حضور دفنها ، وقد اشترط عليّ البوليس شرطا اذا أردت أن أزورها أو أن أحضر دفنها ، وهو أن أسترخص منه برسالة ، فرفضت وقلت لهم : مستحيل أن أسترخص في أمر لي فيه الحق ، قالوا حتى مجرد تلفون ، قلت لهم ولو كلمة واحدة ، كيف أسترخص وأنا حرّ أمام القانون !!! ..أنا مواطن حرّ وهذه الإقامة الجبرية غير قانونية ولم يصدر فيها أي حكم وهو قرار بوليسي بحت !!!.. كيف تمنعوني من التنقل داخل تونس !!!؟؟؟ .

في منطقة بئر صالح اقتنيت هاتف ريفي ، وقد وصلتني أوّل فاتورة ، كانت مزرية ومضحكة للغاية ، ومما ورد فيها وكأن التلفون لديه سنوات في العمل بينما هي أول فاتورة ، ثم أن بين المكالمة والمكالمة ثانية واحدة بينما تدوم المحادثة 207 ثانية ، فكيف في ظرف ثانية واحدة أتكلم 207 ثواني !!!! ..تلك خزعبلات غير معقولة ، وقد تقدّمت بشكوى إلى المدير العام لاتصالات تونس وتفهّم وضعي وألغى مشكورا هذه الفواتير كلها ، لأنه يعرف أن البوليس يقف وراء هذه الفواتير ، وقد ألغي الخط أيضا .

سجلت اشتراك في الانترنت سنة 2008 ، ودفعت معلوم سنتين متتاليتين ، حاولت أن أعيش في عالم آخر وأبحث في الانترنت حتى أعيش مؤتمرات علمية ، أقرأ الصحف ، حتى أكون متابع ، ولكنّي لم أتمتع سوى بشهر واحد حيث كانت الانترنت تتدفق بشكل طبيعي ، ثم تحوّل الى غير طبيعي وأصبح كالمجنون ، فقد أصيب الكمبيوتر بفيروسات تأتيني من كل مكان ، فغيّرت الكمبيوتر ثلاث مرات متتالية ، ولكن في الأول والثاني والثالث يتكرر نفس السيناريو . حاولت تقديم شكاوي عدة مرّات وقد اتضح أنني لم أكن مربوط بسلطة الانترنت ولكن كنت مربوطا بوزارة الداخلية ، وقد قُطع عني تماما الدخول الى "السكايب" أو أن أرسل أو أستقبل رسالة ، فتقدمت بمطلب لقطع الانترنت لأني أدفع معلوم الاشتراك دون الاستفادة من الخدمة ، فقطعت الانترنت وبقيت الفواتير تأتيني لمدة ثلاثة أشهر بعدها ، وأجبرت على دفعها ، فأين اذن حرية الاعلام وحرية الاتصال في تونس!!!؟ .

 

 

 

 

عدد الزائرين

Go to top