ثورة 14 جانفي
ثورة 14 جانفي
الثورة التونسية (والتي تعرف أيضًا بثورة الحرية والكرامة أو ثورة 17 ديسمبر أو ثورة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
كمال المطماطي..الشهيد الحي ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين  بعد مرور أكثر من 18 عاما على ذكرى وفاة الشّهيد كمال المطماطي ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
وفاة الشاب أكرم الشريف تحت ...
الانتهاكات بعد الثورة
نشر الصحفي المستقل ماهر زيد على صفحته في أحد المواقع الإجتماعية صور  الشاب أكرم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حريات.. حريات.. لا رئاسة مدى ...
حرية التعبير
بقلم: فوزي الصدقاوي إعتاد الحقوقيون في بنزرت أن لا يتخلّفوا يوم العيد عن تهنأة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 :  محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
  حاوره فوزي الصدقاوي حمدًا لله على سلامتكم الأستاذ محمد عبو، إستبشر اليوم24 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
س12/ متى مكنت من فراش فردي؟ ومتى عرضت على الفحص الطبى؟ ج12/ لم يقع تمكيني من فراش ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهيد الانترنات رقم 1
حرية التعبير
ﺯﻫﻴﺮ ﺍﻟﻴﺤﻴﺎﻭﻱ (8 ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ 1967 - 13 ﻣﺎﺭﺱ 2005 ) ﻫﻮ ﻧﺎﺷﻂ ﻭ ﻣﺪﻭّﻥ ﺗﻮﻧﺴﻲ ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حبيب الفني‬: شهيد الحركة ...
الاسلاميون
 شهيد الحركة الاسلامية ضحية الجنون والاختبال ..وسنوات من الموت البطيء حُكِمَ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - يطول الحديث عن محنة البروفيسور الدكتور اللامع ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ضابط وحقوقيون: “تواصل ...
الانتهاكات بعد الثورة
قال الضابط بإدارة السجون والإصلاح عبد الرؤوف عطية، “إن التجاوزات والانتهاكات في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الوضع الدستوري للسلطة ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعتبر قضية الإصلاح السياسي التي تتكثف حولها الضغوط الداخلية و الدولية أحد أهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 محمد المنصف المرزوقي
ثورة 14 جانفي
ماذا بعد الشوط الأول من الثورة العربية ؟ الثورة هي اللحظة التاريخية التي تمهد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
الأستاذ محمد عبو، أنتم دخلتم السجن في شهر مارس سنة2005 ولم يكن يقيم حينها في السجون ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
منظمة صوت حر للدفاع عن حقوق ...
الانتهاكات بعد الثورة
على إثر اعتقال المدون التونسي ياسين العياري لدى وصوله إلى مطار تونس قرطاج الدولي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي ...
سنوات الجمر
عبد الله الزواري:اجرى الحوار عمر المستيري    محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:على أي أرض ...
الاسلاميون
تسلمت السلطات التونسية السيد طارق الحجام من السلطات الإيطالية في إطار التنسيق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أسباب ثورة 14 جانفي 2011: ( ...
ثورة 14 جانفي
  من المُثير لحفيظةِ كلّ متتبّع و دارس للشّأن التُّونسي، بعينٍ ثاقبة و لُبٍّ يقِظ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
سـحــنــون الـجــوهــري: ...
الاسلاميون
تمر بنا هذه الأيام ذكرى استشهاد الأخ سحنون الجوهري رحمه الله الذي قضى نحبه ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الخنوع أو الجوع
سنوات الجمر
السيد عمار بن علي الصغير الراشدي صاحب بطاقة تعريف رقم03167875 و الصادرة بتاريخ 16 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
1حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
حوارات وراء القضبانكي لا تتكرّر الجريمة. صاحبنا من مواليد السادس عشر من ماي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3 / وقائع "حركة فيفري 1990 ":     بعـد العطلة الشتوية لم يكن هــناك ما يـدل على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2009 المناضل الحقوقي أحمد ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعريف موجز بالأستاذ أحمد نجيب الشابي :- من بين أبرز شخصيات المعارضة التونسية .- ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صديقنا الجنرال  زين ...
سنوات الجمر
تأليف : نيكولا بو ,جان - بيير توكوا "... في المغرب ، كان دوما من المستحيل انتقاد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 إلى روح والدة الشهيد ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
بسم الله حبيب الشهداء نشر في الفجر نيوز يوم 13 - 11 - 2009   صبرا آل عثمان فإن موعدكم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة مقتل المناضل النهضاوي ...
الاسلاميون
  المجرمون : بن علي و عبد الله القلال و محمدعلي القنزوعي وحشية تفوق الخيال أسفرت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (1/3) نظرة عامة للوهلة الأولى تبدو تونس دولة عربية عصرية، تطبق مبادىء ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عادل الثابتي في ذكرى شهداء ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3جانفي 1984 - 3 جانفي 2015  اليوم تحل الذكرى 31 لأحداث ثورة الخبز المجيدة .. قرر الشباب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
دادي بن دادة مأساة الرجال
الاسلاميون
              هكذا بدأ حديثه ...قلت لك لا أملك جواب! فعلقت بين طويلةٍ لسة ساعات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهداء المنافي :الشهيد قيس ...
الانتهاكات قبل الثورة
      شهيد المنفى الذي أوصى بعدم ارسال جثمانه الى الوطن المسبي توفي الشهيد الرجل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:  السجناء ...
الاسلاميون
لم يَعُد السؤال عن محاكمات التسعينات إن كانت تَوفرتْ على ضمانات وشروط المحاكمة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أكتوبر 2014 :وفاة إبن ...
الانتهاكات بعد الثورة
  “محمد علي السنوسي” من متساكني الملاسين و حسب شهادة أفراد عائلته و جيرانه تعرّض ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لن ننسى..بقلم عبد الحميد ...
الاسلاميون
كنت كائنا بلا جذور. كنت أتخيل - في يقظتي- الجماعة يقتحمون علي مخبئي. وكانت كوابيسهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ذكريات النضال ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
السبيل أونلاين – تونس - خاص - دشن نشر تسجيلات تاريخية حول بعض فعاليات النشاط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
  الحركة الطلابية تكشف وجه نظام بن علي القمعي وتستشرف لمجتمعها طريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة اسمية بجلادي وزارة ...
الانتهاكات قبل الثورة
أعادت صحيفة"الجرأة"نشر القائمة الاسمية لعدد من جلادي وزارة الداخلية [قائمة العار] ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
- بمناسبة النقاش الدائر حول قضايا المرأة في منتدى الحوار لهيئة 18 أكتوبر أكدتم في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون الخاصة: سامي نصر
سنوات الجمر
عرفت مؤسسة السجن العديد من الأنظمة السجنيّة المتعاقبة والمتزامنة في نفس الوقت، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
برج الرومي : سجين يحرم من ...
الانتهاكات بعد الثورة
برج الرومي : سجين يحرم من الدواء و يتعرض للعنف حتى فقدان البصر بإحدى عينيهمحمد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانتهاكات ما بعد ...
الانتهاكات بعد الثورة
مثلت الاغتيالات السياسية بعد الثورة اشكالا كبيرا حيث لم نكن على علم دقيق بها كما ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جويلية 2014:خطأ في مداهمة ...
الانتهاكات بعد الثورة
تعرضت منزل السيد محمود السويهي إلى مداهمة عشوائية على وجه الخطأ من قبل فرقة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 ‬‬راضية النصراوي  ...
الانتهاكات بعد الثورة
قالت رئيسة منظمة تونسية تعنى بمناهضة التعذيب في البلاد يوم الثلاثاء ان التعذيب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيان المرصد التونسي ...
الانتهاكات بعد الثورة
باردو في 27 ديسمبر 2014.بيان إنّ المرصد التونسي لاستقلال القضاء وبعد وقوفه على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لم تنتحر...
الاسلاميون
لم تنتحر..." آمال.هي قصة واقعية بحيثياتها وتفاصيلها إلا اسم التلميذةنُشرت بتونس ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة الأبرياء الذين ...
الانتهاكات قبل الثورة
قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل وخارج ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بشيرة بن مراد تحت الإقامة ...
حرية التعبير
بشيرة بن مراد أعظم امرأة تونسية قضت عمرها تحت الإقامة الجبرية الجدة و الأم و ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من السجين الناشط ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - رسالة زهير (عربي / فرنسي) - أكتب هذه الرسالة وأنا بسجن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوار مع الشخصيات الثمانية ...
الانتهاكات قبل الثورة
الجوع ولا الخضوع، ذاك هو الشعار الذي رفعته الشخصيات التونسية الثمانية، التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون التونسية “تنتهك ...
الانتهاكات قبل الثورة
بقلم : هبة صالح  مراسلة بي بي سي في القاهرة  تقول منظمة “هيومان رايتس ووتش” ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهادات عن ظروف استشهاد ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - خاص لقناعتها بإستشهاد إبنهم فيصل بركات تحت التعذيب قدمت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الحاج حمادي بن عبد ملك ...
الاسلاميون
  prison civile de Tunis le 05 janvier 2001 Louange à dieu . A mes chers enfants et à ma fidèle compagne . Bonne et heureuse année et je ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لماذا أوقفوا محمد عبّو ؟
سنوات الجمر
بقلم  أم زياد  ألقت السلطة القبض يوم 2 مارس الحالي على فتى  من أنظف من أنجبت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
د. عزمي بشارة
ثورة 14 جانفي
 زمن الثورات وسرعة الضوء وتونسة العرب 1- تمضي الثورة في تونس في طريقها من إنجاز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صرخة والد المعتقل بسجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
إبنى حفظ القرآن في سن 14 سنة..وأمّ الناس في التراويح البوليس سرق فرحة الحياة من ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
المهندس رضا السعيدي قبل السجن و بعده!!! من ساحات النضال بالجامعة التونسية إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
 16.لاحظنا من خلال عديد الحوارات مع مساجين سابقين و من خلال متابعة ما يكتب، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 دهاليز:  لطفي حيدوري
سنوات الجمر
الفضاءات الثقافية الكبرى تغلق نهائيا أو تدريجيا تمرّ هذه الأيام السنة الخامسة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من وراء القضبان ...
الانتهاكات بعد الثورة
باسم المنتقم القهار من خلف أسوار السجن المدني بالمرناقية، اتوجه بهذا البلاغ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (3/3)العين بالعين .. والانترنت بالانترنت !تشتهر تونس بأنها أولى الدول ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - كيف يمكن أن أفصّل في هذه المعاناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيات شتاوفر:تونس في سجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
تقوم الحكومة التونسية باتخاذ إجراءات قاسية ضد الشباب من مستخدمي الانترنت، الذين ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ردا على الهادي يحمد :مجموعة ...
الانتهاكات بعد الثورة
بعد أن قام الصحفي بجريدة حقائق أونلاين الهادي يحمد ،في حوار له على القناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
القيادي الإسلامي و الناطق الرسمي باسم حركة النهضة سابقاً ، المهندس علي لعريض هو ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أم زياد:ناري على جرجيس ! ...
ضحايا قانون الإرهاب
 (محاكمة شبّان جرجيس كما لو كنت حاضرا) أهالي جرجيس فيما يبدو لا يحبّون تلك ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
خفايا و أسرار يوم 14 جانفي : ...
الانتهاكات قبل الثورة
على امتداد أشهر عدة، تتالت الروايات والتأويلات لما جدّ من أحداث مثيرة أيام ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس:التسلسل الزمني لثورة ...
ثورة 14 جانفي
من كان يعتقد أن الصفعة التي تلقها الشاب محمد البوعزيزي يوم 17 ديسمبر 2010ستغير مجرى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الاختفاء القسري والسجون ...
الانتهاكات بعد الثورة
عامان بعد الثورة ولا تزال الكثير من المواضيع بمثابة المناطق المحرمة ومن قبيل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
توفيق بن بريك: ما أحلى ...
سنوات الجمر
الأمور لا تسرّ في البلاد. السماء لا تمطر و المخزن مطمور تحت الإفلاس و الناس خرجوا ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قائمة الشهداء الذين قتلهم ...
الاسلاميون
قائمة اولية: قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة شهيد التعذيب سحنون ...
الاسلاميون
  سحنون بن حمادي الجوهري من مواليد 21 أكتوبر ـ 1953 بتونس ـ تخرج من كلية الشريعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صبرا آل جرجيس فإن موعدكم ...
الاسلاميون
عندما نظرت الى صور شبان جرجيس لم أجد في عيونهم سوى مزيجا من براءة الطفولة وشقاوة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس: الحجاب والمحجبات تحت ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين نت - هل هو علامة على انبعاث التدين من جديد في تونس أم هو ظاهرة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 منظمة حرية و إنصاف ترفع ...
الانتهاكات بعد الثورة
أكّدت رئيسة منظمة “حريّة و انصاف”  المحامية إيمان الطريقي أنّ  محمّد علي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ألم ووجع :إلى متى ننتظر ...
الانتهاكات بعد الثورة
العميد المتقاعد الهادي القلسي احد ضحايا قضية براكة الساحل نحن اخترنا الانضباط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عشق في الزّنزانة رقم 7 ... ...
حرية التعبير
التحفت بالغطاء و أسندت ظهري إلى جدار زنزانتي في هذه الليلة الباردة التي عصفت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شباب الأنترنت بجرجيس: عبد ...
ضحايا قانون الإرهاب
 الخميس  السادس من فيفري 2003 أعتقل الشاب عمر فاروق شلندي وكان آن ذاك لم يتجاوز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (2/3) الحجب والرقابة والمصادرة تعرضت الأمم المتحدة لسيل من انتقادات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
هذا ماذا قالته زوجة عدنان ...
ضحايا الحوض المنجمي
زرنا الأخت "جمعة الحاجي" زوجة المناضل المعتقل عدنان الحاجي فوجدناها امرأة تختزل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لحظات قاسية في انتظار حكم ...
الاسلاميون
لحظات قاسية في انتظار حكم الإعدام الخميس27 أوت ،الساعة منتصف النهار. غادرنا قاعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Hommage à l’homme libre, Zouhayer Yahyaoui
سنوات الجمر
 Sihem Bensedrine:16-juillet-2003 Comme chaque année, le mois de juillet porte les espoirsde libération pour les prisonniers au zénith, pour ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
يوميات انتفاضة الحوض ...
ضحايا الحوض المنجمي
5 جانفي: اثر إعلان نتائج انتداب أعوان و كوادر شركة فسفاط قفصة التي تميزت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
البوليس يعجن والقضاء يخبز: ...
سنوات الجمر
    1- تصريحات الموقوفين والمتهمين من أجل الجرائم التي تسمى إرهابية المتواترة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الثورة التونسية... في عيون ...
ثورة 14 جانفي
  الثورة التونسيّة.. في عيون الصحافة الدولية تصدرت الانتفاضة التونسية التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Un régime en délabrement face à une opposition ...
سنوات الجمر
Cette rentrée politique n’est pas la plus aisée qu’ait vécu le régime de Ben Ali. La nature s’est mise de la partie pour lui compliquer ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جمعية ضحايا التعذيب بتونس ...
الانتهاكات بعد الثورة
ادانت  جمعية ضحايا التعذيب في تونس (AVTT)  الاعتقال التعسفي للمدون ياسين العياري ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ماذا حدث في الحوض المنجمي ؟
ضحايا الحوض المنجمي
  ماذا حدث في الحوض المنجمي أثناء شهر أوت ؟استفسارات وقلق كبير لغياب الطريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
:2004 هيومن رايتس:الحبس ...
الانتهاكات قبل الثورة
تونس :الحبس الانفرادي الطويل الأمد للسجناء السياسيين تـلـخـيـص ما برحت الحكومة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة

آخر الأخبار هيئة الحقيقة والكرامة

Recrutement



L’instance Vérité & Dignité se propose de recruter pour son organe exécutif les spécialités suivantes (par voie contractuelle ou sur demande de détachement):

إقرأ المزيد


وفد من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة يزور المغرب

الرباط – يستقبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان من فاتح إلى 5 شتنبر المقبل وفدا من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة، في إطار مهمة للاطلاع على التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية

إقرأ المزيد


Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation

Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation.
Au nom du peuple,
L’assemblée nationale constituante

إقرأ المزيد


مسابقة لاختيار شعار ورمزلهيئة الحقيقة والكرامة

تعتزم هيئة الحقيقة والكرامة اجراء مسابقة لاختيار شعار ورمز لها، يجسّدان أهداف مسار العدالة الانتقالية. فعلى الرّاغبين في المشاركة من الفنّانين وخاصّة الشّباب أن يرسلوا مشاريعهم عن طريق الوسائط التالية :

إقرأ المزيد



لم تنتحر..." آمال:بحري العرفاوي كاتب وشاعر تونسي


لم تنتحر..." آمال.
هي قصة واقعية بحيثياتها وتفاصيلها إلا اسم التلميذة
نُشرت بتونس نيوز وحوار نت في 2007
لم تتعود التغيب على دروسها ، يشهد الجميع في المؤسسة بانتظامها واستقامتها هي فتاة جدية ومهذبة ومقبلة على المستقبل بعزيمة وروحانية متقدة

، بعد سنة واحدة ستخوض مناظرة الباكالوريا وهي جديرة بالنجاح ولها من القدرات ما يؤهلها لتكون متخصصة في إحدى الشعب العلمية بامتياز ... لماذا تغيرت فجأة؟ أصبحت كثيرة التغيب... وإذا حضرت تكون شاردة الذهن وتبدو حزينة غارقة في عالم مغلق لا يعلم أحد من المدرسين ولا من زملاء الدراسة أسراره

لماذا أصبحت منطوية على نفسها لا تقرب أحدا ولا تتحدث مع أي من الناس ؟ لم تكن تلك طبيعتها، كانت منتبهة، تشارك في كل الدروس وفي كل المواد، تناقش في المواد الإجتماعية،تسأل مدرسيها وزملاءها، تعدّ بحوثا وتمارين منزلية، تستبق البرامج الرسمية وتستعجل المعرفة .
لقد تبدلت تماما كما لو أنها ليست هي ـ يقول المدرسون والدارسون ـ ثمة ما جعلها تنقلبُ كل هذا الإنقلاب، ولا تريد مساعدة الآخرين على مساعدتها وحتى الولي وَجّهت له الإدارة أكثر من دعوة ولم يحضر، معدلاتها في الثلاثية الأولى هزيلة وليس ثمة ما يبشربإمكانية تحسنها مستقبلا بل إنها يزداد معدل تغيبها وأصبحت تستظهر بشهادات طبية تبرر غيابها، شهادات من الطب العام في البداية ثم أصبحت من أطباء الإختصاص ـ النفسي والعصبي ـ ما الذي حدث
ل " آمال " ؟
" سيدي هل تسمح لي بالتكلم معك " ؟ قالت لأحد أساتذتها وهو يهم بمغادرة قاعة الدرس.

ـ " أنا متعبة كثيرا وأحتاج مساعدتك، أنا أرتاح إليك أنت ... ما لم أسبب إليك مشاكل في مهنتك "
ـ مرحبا بك، أساعدك بما أقدر عليه، وتلك مهمتي كمرب .
لم تنتظره حتى يكمل حديثه، كانت مضطربة وخائفة وكأنها تسترق الكلام معه، انصرفت على عجل ولم يعرف مشكلتها. هو يعرف كغيره من المدرسين أنها تغيرت وأنها تبدو متعبة ولكنه لم يبد حرصا على معرفة طبيعة مشكلتها، أما الآن وقد أبدت اطمئنانها إليه هو تحديدا فعليه أن يسألها . ولكن لماذا همت بالحديث إليه ثم انصرفت بقلقها وضيق نفسها ؟ هو لم يرفض مساعدتها ولم يعرف حتى مشكلتها . لماذا انصرفت " آمال" بتلك الطريقة ؟ سيبيت متسائلا ومنتظرا . يُدرّسها غدا صباحا وسيبادر هو بعد انتهاء الدرس بسؤالها وسيؤكد كامل استعداده لمساعدتها .
كانت كعادتها شاردة وغائصة في قلق، لا تنظر في السبورة ولا في ملامح الأستاذ، لا تسأل ولا تجيب، تكتب كما لو أنها تتخير ما يُكتب وكثيرا ما تتوقف
عن الكتابة . الأستاذ على غير عادته يبدو قلقا هو أيضا هذا اليوم وحصة الدرس بدت أثقل عليه من كل الحصص رغم حبه الشديد لوظيفته ومادة تدريسه
حيث يقول دائما إنها رسالة ويرفض اعتباره مجرد موظف .
دق الجرسُ وتوقف الأستاذ مباشرة عن الكلام ، تتباطأ " آمال " في مغادرة مقعدها ريثما يخرج زملاؤها ، تتجه نحو الأستاذ مضطربة ، تسحب من محفظتها ظرفا أحكمت غلقه كما لو أنها تخشى انفلات الرسالة منه أو تخشى أن يقع تحت عيني غير هذا الذي اطمأنت إليه ، تناوله إياه دون أن تنظر في وجهه
ثم تتجه نحو الباب . لم يستوقفها ولم يسألها . وضعه في محفظته ثم غادر قاعة الدرس ، أفتحُه حال عودتي إلي المنزل ـ حدث نفسه ـ .
نحن الآن في الساعة العاشرة صباحا من أحد أيام شهر مارس من السنة 1992
الطقس مولد عادة للتفاؤل والنشاط، ولكن لا علاقة أبدا لهذه المشكلة بما قد يُحتمل في وضعيات أخرى حتى وإن كان هذا المدرس مازال أعزبا يومها ،ثمة
مشكلة غير عادية ـ حدث نفسه ـ ينتظر ساعة العودة إلى حيث كان يجد حريته وحيدا في منزل يتسوغه .
يسحب الظرف على قلق، يعالجه بطريقة تبدو عنيفة ، كان مغلقا بإحكام كما لو أنه يحوي أسرارا مصيرية، يفتح الورقة وهو مازال واقفا بعد ... سطرٌ واحدٌ ،
تقرأه النفس قبل العين، لا بد أنها طامة ـ تقول النفس المستعجلة ـ .
" سيدي العزيز: أريد معرفة موقف الشرع من الإنتحار عند الضرورة وشكرا "
كان ذاك كل ما أحكم غلقه : سؤال في الإنتحار .
هل تحتمل الإجابةُ عن مثل هذا السؤال انتظار حصة أخرى ؟ ماذا لو استعجلت " آمال " تنفيذ ما استفتت فيه أستاذها ؟ ماذا لو حصل الإنتحار قبل الحوار ؟ هو لا يعرف بيت أهلها ولا يعرف حتى أحد أفراده ولا يعرف من يسأل عنها ، ثم ماذا لو كانت تبعات السؤال غير مرغوب فيها ومخيبة لثقتها فيه واستئمانها إياه على قلقها ولم تستأمن عليه أحدا ممن سواه ؟ وما قد يكون هذا السر ؟ ماذا لو صحوتُ غدا على خبر ما تعتزم فعله ؟ هل أكون مسؤولا شرعا وقانونا على عدم التصرف بما يمنع الحادثة... ؟ تلك أسئلة وأخرى كثيرة لا يمكن أن ينام معها صاحبها ولا أن يتناول طعاما . استقامة الفتاة لا تسمح بالذهاب إلى احتمالات سبق أن سُئل فيها هذا المدرس من بعض من أسأن تقدير المسافات


،إنها مسألة لا تحتمل انتظارا ولكن لا قدرة على التصرف ، ثمة الكثيرـ يومهاـ مما يمنع تلقائية وسرعة التحرك .
كأنها ابنته التي أنجبت لتوها ... ها هي في ساحة المعهد تتخذ لنفسها مكانا قصيا لا تكلم ولا يكلمها أحد . يتجه نحوها مبتسما، الابتسامة في وجوه الآخرين مصدر أمل ـ يعتقد دائما ـ لا بد من شحنة عاجلة تسعفها قبل الخوض في
المشكلة ـ فكر ـ
ـ أنت المهذبة الرائعة الذكية والهادئة تسألين ذاك السؤال ؟ لاينتظر من مثلك مثله . الإنسان المؤمن يظل هو الحل مهما ثقلت مشاكله ولا يجوز له أن يصبح هو المشكلة .كان يحاول أن يكون متماسكا ومنشرحا للحياة وواثقا من نفسه علها تستمد من طاقته الظاهرة طاقة خفية .
لم يلحظ أيّ وقع لكلامه فيها بل إنها بكت ولم تحرك يدها لمسح دموعها وكأنها لا تقوى حتى على تحريك يدها أو كأن الدموع إذ تنثال على وجهها تبرّد أعصابها المتوترة... " الحمد لله أنها تبكي ، مازال فيها بعض ماء، و الذين يبكون لا يمكن أن ينتحروا، فالدمع عصير الروح " ـ حدث المدرس نفسه ـ .
ـ أما أنا فإنني المشكلة، أنا يائسة ومدمرة سيدي
ـ وأنا الحل ولن أدعك لنفسك ـ كان يريد تعميد بقايا نفسها بلغة واثقة ـ
ـ أنا لا أجد نفسي حتى تدَعني أو لا تدعني إليها ، لقد خربوا حياتي وخربوا بيتنا .
ها بدأ يقترب من عناوين المشكلة ، إنها ليست حالة مرضية نفسيا أو عصبيا كما يقال ثمة فاعل أو فاعلون ....." خربوا " .

دق الجرسُ وبدأ التلاميذ في التوجه إلى قاعات الدروس ، وقت الإستراحة ضيق ولا يتسع لمزيد الحديث رغم اتساع صدر المدرس لأثقال يعرفها هو ولا يريد أن يثقل بها صدور الآخرين . يتجه نحو قاعة الدرس لآداء واجبه وهو يعتقد بأن مساعدة " آمال " على الأمل أعجلُ وأوجبُ من حصة يمكن تداركها .
ـ انتظريني بباب المعهد فور انتهاء الدروس . ثم انصرف مبتسما في وجهها ، تلك شحنة أمل إضافية حتى أدركها قبل أن يدركها ما استفتت فيه ـ يعتقد ـ .
كان ذاك المدرس شابا أعزبا ولكنه كان هادئا ورصينا وجريئا على فعل ما يقدره خادما للآخرين ولا يرتاب من ارتياب ، هو يعرف ضوابطه ويعرف موازين سلوكه .
هما الآن خارج المعهد ، يبدأها بالسؤال عن سكناها وعن شغل والدها وأسئلة أخرى لا علاقة لها بحالتها هي . كان يحاول إبعادها عن نفسها لبعض الوقت حتى لا تشعر بأنها في وضعية المريض أو المأزوم موضع العناية والشفقة ، الأزمات النفسية تستدعي اصطحاب صاحبها إلى خارج نفسه حتى يسهل التعاون معه في معرفتها أولا ـ يعتقد ـ .
شعر بأنها أكثرُ أمانا وهي تمشي معه وتنصت إليه ، لاحظ أنها كثيرة النظر إلى كل من ينظر باتجاهها ، هل تعرف كل هؤلاء ؟ ولكنها لا تحيي منهم أحدا، ولا أحد يحييها . لماذا إذن تتأمل الناس وكأنها متوجسة أذى من مجهول ؟
لم تكن المسافة بين المعهد ومنزل أهلها بعيدة ولم يكن الحديث قد بلغ بعدُ مبلغه ، ولكن الأهم ما يبدو تحققه من شبه قطع مع الكارثة ـ يأملُ ـ
ـ ذاك بيتنا سيدي ، إذا سألني أحد سأقول أستاذي يسأل عن منزل للكراء بحينا


وأنت أيضا إذا سألوك قل نفس الإجابة . ثم حيته بصوت بدا أوضح وسلكت حديقة منزل أهلها .
ـ إذا سألوني ؟... إذا سألوكَ.؟... من يسألها ؟ ومن يسألني ؟ ثم هي تُعلمني كيف أجيب ؟ يبدو أنني قبالة وضعية لا علاقة لها بمصائب من الله ، يبدو أنها من فعل عباد الله ـ حدث المدرس نفسه وهو يتجه إلى حيث يجد بعض نفسه وحيدا يومها ـ .هو الآن أقل قلقا على وضعية البنت لقد شاهد دموعها كما لاحظ عليها رغبة في الإبتسام، لن يكون انتحار بإذن الله، بإمكانه الليلة أن يأكل وينام وأن يسكب بعض همومه الكبرى وأن يحاور نفسه: أين ذهب أولائك الذين كانوا يثيرون فيه الرغبة في الكلام والكتابة ؟ لماذا لم يعد الناس يتكلمون في المعنى ؟ حديث في اللاشيء وصمت وشرود ، يعترضك ذو عقل وهمة فلا تظفر منه إلا بتحية عن بعد أو ابتسامة خافتة، الذين يجاهرون بالقول هم الذين يخوضون في اللامعقول واللامعنى أو الذين يذكرون الغائبين بسوء حتى لا يقال أنهم معهم . أصبح ذاك المدرس يقضي جل أوقات فراغه في البيت بل أصبح كل وقته فراغا ما عدا ساعات التدريس يحاذر فيها مادة مسكونة بالأسئلة لا يتردد التلاميذ في إثارتها كما الألغام لا يدري أيقدر على تفكيكها أم تُودي به .
تلميذات مهذبات ومجتهدات يجلسن في المقاعد الأمامية يذرفن دموعا كالجمر ويَسْألنهُ : لقد خيرونا بين الدراسة وبين هذا القماش على رؤوسنا ولا ندري ما نحن فاعلات ؟ يقول المدرس: قدموا آخر الوعي لفهم أول الوحي:" اقرأ " ولكن
لا يفهمن إجابته المشفرة فيسألن أكثر من سؤال حول نفس القماش وكان يتجنب المصطلحات الدالة على أقفال صدره ، فيعيد عليهن " اقرا " ذاك أول ما نزل من الوحي ... ولكن هل نحن في بداية الرسالة ؟... " اقرأ " " اقرأ " " أقرأ "
فيهن اليوم طبيبات ومُدرسات ومحاميات وربات بيت سعيدات ، يُحيينه كلما اعترضنه ويتذكرن دموعا وأسئلة والإجابات المشفرة .
كانت " آمال " إحدى بنات ذاك الطقس ولكنها لم تكن معنية بالرمز الدال عليها
لذلك لم يحتمل مُدرسُها أن تكون مشكلتها هذه :
ـ سيدي أنا منهارة، خائفة، مرعوبة ومفجوعة أعالج أسبوعيا لدى مختصين في الأزمات النفسية ولدى آخرين في الأمراض العصبية ، أنا لا أنام أنا لا أقدر حتى على الأكل أو التفكير..... أريد أن أنتحر ... دمرونا ، خربوا بيتنا حطمونا كلنا، كل العائلة ... لقد اقتحموا علينا المنزل ونحن نائمون أخذوا أخي رأيناهم كيف يتعاملون معه ولا نقدر على شيء ... أنا لم أفهم لماذا أخذوه ولا لماذا عاملوه بتلك الطريقة أمامنا جميعا... والدتي أصيبت بصدمة حادة وهي تعالج مثلي ، والدي صابرَ كثيرا وتحملنا ولم يدخر جهدا في مساعدتنا على
التعافي من الصدمة ولكنه هو أيضا تعرض إلى محاصرة شديدة ضيقوا عليه مجال علاقاته الاجتماعيه ومسالك الرزق حتى أصبح الناس يتجنبونه ويقطعون كل صلة به ... لم يتحمل الزيارات الليلية المفاجئة واقتحام نومنا وأدباشنا لم يتحمل نفور الناس منه .... والدي الآن مصاب بشلل ... لقد شل البيت كله لم يبق أمامي إلا أن أنتحر......
ما الذي يمكن أن تفعله أو تقوله أيها المدرس ؟ ذا حقل ألغام والشبهة مهلكة وأنت على ألسنة النار تهم بلحسك وتتحين مزيدا من الوقود حتى تطالك، أنت تعرف أن الوقود يُشحن في الموقد من كل جانب، بعضُ التلاميذ يُرسَلون اليك عند آذان المغرب يطرقون عليك وحدتك ويسألونك في غير مادتك تُفهمهم وأنت تفهم أنهم إنما جاءوا للتأكد مما إذا كنت من المصلين ـ هم يعرفون أن صلاة
المغرب لا تحتمل التأخير ـ يحدثونك عن اتصالاتهم بأشخاص يختبرونك إن كان لك بهم اتصال، حارس الليل يرابط أمام سكناك وكأنه ليس معنيا إلا بسلامته، تتعمد الجلوس معه في البرد تشتري الشاي والمكسرات والسجائر تسامره تشرب وتأكل معه وتدفع إليه أكثر مما يدفع الآخرون، يسألك كثيرا تفرق بين أسئلة من إنتاجه وأسئلة من إنتاج غيره تجيب عنها كلها بأدب وهدوء
تمشي في الشارع وحدك تتمنى أن يتحدث إليك أحدٌ في المعنى، حين يضيق بك المنزل تسكنه لوحدك تخرج كالمتسكع لا يدري أين يقصد، حتى إذا ما ضاقت بك السبل وانعدم المتحدثون تجلس كالأبله على سور مقهى قصير ترقب السيارات والدرجات والدواب تكاد تحصيها ثم ترجع متثاقلا كئيبا تأوي إلي حيث تقيم وحدك كما المسن عقه أولادُه تطبخ طعامك وتغسل ثيابك وأواني أكلك، تحاول الإنخراط في عالم أرحب عبر بوابة الجرائد أو التلفاز فتزداد ضيقا وكآبة تكتبُ بعض النصوص ترسلها إلى صحف تخصص مساحات رحبة للتعريف بمواد التنظيف وبالعرافين والمشعوذين ولكنها لا تتسع لنبضك وقلقك يلفك دخان فتبكي ولا يراك أو يسمعك أحد ... وتتشهى الموت كما لم تشته شهوة قط .الإنتحار ليس قرارا واعيا ولكنه حالة انتهاء النفس إلى طبقة سحيقة من الجدب ... الذين يبكون لا ينتحرون .لماذا لم تنتحر أيها المدرس ولكم تشهيتَ يومها الموتَ ؟ لماذا لم تنتحر " آمال " ولكم استفتتك في فعله ؟

عدد الزائرين

Go to top