قصة مقتل المناضل النهضاوي ...
الاسلاميون
  المجرمون : بن علي و عبد الله القلال و محمدعلي القنزوعي وحشية تفوق الخيال أسفرت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 محمد المنصف المرزوقي
ثورة 14 جانفي
ماذا بعد الشوط الأول من الثورة العربية ؟ الثورة هي اللحظة التاريخية التي تمهد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Hommage à l’homme libre, Zouhayer Yahyaoui
سنوات الجمر
 Sihem Bensedrine:16-juillet-2003 Comme chaque année, le mois de juillet porte les espoirsde libération pour les prisonniers au zénith, pour ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
 16.لاحظنا من خلال عديد الحوارات مع مساجين سابقين و من خلال متابعة ما يكتب، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جويلية 2014:خطأ في مداهمة ...
الانتهاكات بعد الثورة
تعرضت منزل السيد محمود السويهي إلى مداهمة عشوائية على وجه الخطأ من قبل فرقة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الخنوع أو الجوع
سنوات الجمر
السيد عمار بن علي الصغير الراشدي صاحب بطاقة تعريف رقم03167875 و الصادرة بتاريخ 16 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 إلى روح والدة الشهيد ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
بسم الله حبيب الشهداء نشر في الفجر نيوز يوم 13 - 11 - 2009   صبرا آل عثمان فإن موعدكم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
  الحركة الطلابية تكشف وجه نظام بن علي القمعي وتستشرف لمجتمعها طريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهيد الانترنات رقم 1
حرية التعبير
ﺯﻫﻴﺮ ﺍﻟﻴﺤﻴﺎﻭﻱ (8 ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ 1967 - 13 ﻣﺎﺭﺱ 2005 ) ﻫﻮ ﻧﺎﺷﻂ ﻭ ﻣﺪﻭّﻥ ﺗﻮﻧﺴﻲ ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صبرا آل جرجيس فإن موعدكم ...
الاسلاميون
عندما نظرت الى صور شبان جرجيس لم أجد في عيونهم سوى مزيجا من براءة الطفولة وشقاوة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
دادي بن دادة مأساة الرجال
الاسلاميون
              هكذا بدأ حديثه ...قلت لك لا أملك جواب! فعلقت بين طويلةٍ لسة ساعات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Un régime en délabrement face à une opposition ...
سنوات الجمر
Cette rentrée politique n’est pas la plus aisée qu’ait vécu le régime de Ben Ali. La nature s’est mise de la partie pour lui compliquer ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3 / وقائع "حركة فيفري 1990 ":     بعـد العطلة الشتوية لم يكن هــناك ما يـدل على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي ...
سنوات الجمر
عبد الله الزواري:اجرى الحوار عمر المستيري    محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
1حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
حوارات وراء القضبانكي لا تتكرّر الجريمة. صاحبنا من مواليد السادس عشر من ماي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بشيرة بن مراد تحت الإقامة ...
حرية التعبير
بشيرة بن مراد أعظم امرأة تونسية قضت عمرها تحت الإقامة الجبرية الجدة و الأم و ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 منظمة حرية و إنصاف ترفع ...
الانتهاكات بعد الثورة
أكّدت رئيسة منظمة “حريّة و انصاف”  المحامية إيمان الطريقي أنّ  محمّد علي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
توفيق بن بريك: ما أحلى ...
سنوات الجمر
الأمور لا تسرّ في البلاد. السماء لا تمطر و المخزن مطمور تحت الإفلاس و الناس خرجوا ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس: الحجاب والمحجبات تحت ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين نت - هل هو علامة على انبعاث التدين من جديد في تونس أم هو ظاهرة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:  السجناء ...
الاسلاميون
لم يَعُد السؤال عن محاكمات التسعينات إن كانت تَوفرتْ على ضمانات وشروط المحاكمة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ثورة 14 جانفي
ثورة 14 جانفي
الثورة التونسية (والتي تعرف أيضًا بثورة الحرية والكرامة أو ثورة 17 ديسمبر أو ثورة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون الخاصة: سامي نصر
سنوات الجمر
عرفت مؤسسة السجن العديد من الأنظمة السجنيّة المتعاقبة والمتزامنة في نفس الوقت، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
وفاة الشاب أكرم الشريف تحت ...
الانتهاكات بعد الثورة
نشر الصحفي المستقل ماهر زيد على صفحته في أحد المواقع الإجتماعية صور  الشاب أكرم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حريات.. حريات.. لا رئاسة مدى ...
حرية التعبير
بقلم: فوزي الصدقاوي إعتاد الحقوقيون في بنزرت أن لا يتخلّفوا يوم العيد عن تهنأة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (3/3)العين بالعين .. والانترنت بالانترنت !تشتهر تونس بأنها أولى الدول ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ذكريات النضال ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
السبيل أونلاين – تونس - خاص - دشن نشر تسجيلات تاريخية حول بعض فعاليات النشاط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
س12/ متى مكنت من فراش فردي؟ ومتى عرضت على الفحص الطبى؟ ج12/ لم يقع تمكيني من فراش ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حبيب الفني‬: شهيد الحركة ...
الاسلاميون
 شهيد الحركة الاسلامية ضحية الجنون والاختبال ..وسنوات من الموت البطيء حُكِمَ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
برج الرومي : سجين يحرم من ...
الانتهاكات بعد الثورة
برج الرومي : سجين يحرم من الدواء و يتعرض للعنف حتى فقدان البصر بإحدى عينيهمحمد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 ‬‬راضية النصراوي  ...
الانتهاكات بعد الثورة
قالت رئيسة منظمة تونسية تعنى بمناهضة التعذيب في البلاد يوم الثلاثاء ان التعذيب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس:التسلسل الزمني لثورة ...
ثورة 14 جانفي
من كان يعتقد أن الصفعة التي تلقها الشاب محمد البوعزيزي يوم 17 ديسمبر 2010ستغير مجرى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أكتوبر 2014 :وفاة إبن ...
الانتهاكات بعد الثورة
  “محمد علي السنوسي” من متساكني الملاسين و حسب شهادة أفراد عائلته و جيرانه تعرّض ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
القيادي الإسلامي و الناطق الرسمي باسم حركة النهضة سابقاً ، المهندس علي لعريض هو ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عادل الثابتي في ذكرى شهداء ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3جانفي 1984 - 3 جانفي 2015  اليوم تحل الذكرى 31 لأحداث ثورة الخبز المجيدة .. قرر الشباب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ردا على الهادي يحمد :مجموعة ...
الانتهاكات بعد الثورة
بعد أن قام الصحفي بجريدة حقائق أونلاين الهادي يحمد ،في حوار له على القناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيات شتاوفر:تونس في سجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
تقوم الحكومة التونسية باتخاذ إجراءات قاسية ضد الشباب من مستخدمي الانترنت، الذين ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قائمة الشهداء الذين قتلهم ...
الاسلاميون
قائمة اولية: قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الاختفاء القسري والسجون ...
الانتهاكات بعد الثورة
عامان بعد الثورة ولا تزال الكثير من المواضيع بمثابة المناطق المحرمة ومن قبيل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون التونسية “تنتهك ...
الانتهاكات قبل الثورة
بقلم : هبة صالح  مراسلة بي بي سي في القاهرة  تقول منظمة “هيومان رايتس ووتش” ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من وراء القضبان ...
الانتهاكات بعد الثورة
باسم المنتقم القهار من خلف أسوار السجن المدني بالمرناقية، اتوجه بهذا البلاغ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أسباب ثورة 14 جانفي 2011: ( ...
ثورة 14 جانفي
  من المُثير لحفيظةِ كلّ متتبّع و دارس للشّأن التُّونسي، بعينٍ ثاقبة و لُبٍّ يقِظ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الوضع الدستوري للسلطة ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعتبر قضية الإصلاح السياسي التي تتكثف حولها الضغوط الداخلية و الدولية أحد أهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (2/3) الحجب والرقابة والمصادرة تعرضت الأمم المتحدة لسيل من انتقادات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شباب الأنترنت بجرجيس: عبد ...
ضحايا قانون الإرهاب
 الخميس  السادس من فيفري 2003 أعتقل الشاب عمر فاروق شلندي وكان آن ذاك لم يتجاوز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
:2004 هيومن رايتس:الحبس ...
الانتهاكات قبل الثورة
تونس :الحبس الانفرادي الطويل الأمد للسجناء السياسيين تـلـخـيـص ما برحت الحكومة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانتهاكات ما بعد ...
الانتهاكات بعد الثورة
مثلت الاغتيالات السياسية بعد الثورة اشكالا كبيرا حيث لم نكن على علم دقيق بها كما ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
- بمناسبة النقاش الدائر حول قضايا المرأة في منتدى الحوار لهيئة 18 أكتوبر أكدتم في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
سـحــنــون الـجــوهــري: ...
الاسلاميون
تمر بنا هذه الأيام ذكرى استشهاد الأخ سحنون الجوهري رحمه الله الذي قضى نحبه ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوار مع الشخصيات الثمانية ...
الانتهاكات قبل الثورة
الجوع ولا الخضوع، ذاك هو الشعار الذي رفعته الشخصيات التونسية الثمانية، التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
خفايا و أسرار يوم 14 جانفي : ...
الانتهاكات قبل الثورة
على امتداد أشهر عدة، تتالت الروايات والتأويلات لما جدّ من أحداث مثيرة أيام ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لحظات قاسية في انتظار حكم ...
الاسلاميون
لحظات قاسية في انتظار حكم الإعدام الخميس27 أوت ،الساعة منتصف النهار. غادرنا قاعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهادات عن ظروف استشهاد ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - خاص لقناعتها بإستشهاد إبنهم فيصل بركات تحت التعذيب قدمت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
الأستاذ محمد عبو، أنتم دخلتم السجن في شهر مارس سنة2005 ولم يكن يقيم حينها في السجون ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيان المرصد التونسي ...
الانتهاكات بعد الثورة
باردو في 27 ديسمبر 2014.بيان إنّ المرصد التونسي لاستقلال القضاء وبعد وقوفه على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة الأبرياء الذين ...
الانتهاكات قبل الثورة
قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل وخارج ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جمعية ضحايا التعذيب بتونس ...
الانتهاكات بعد الثورة
ادانت  جمعية ضحايا التعذيب في تونس (AVTT)  الاعتقال التعسفي للمدون ياسين العياري ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة شهيد التعذيب سحنون ...
الاسلاميون
  سحنون بن حمادي الجوهري من مواليد 21 أكتوبر ـ 1953 بتونس ـ تخرج من كلية الشريعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 :  محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
  حاوره فوزي الصدقاوي حمدًا لله على سلامتكم الأستاذ محمد عبو، إستبشر اليوم24 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 دهاليز:  لطفي حيدوري
سنوات الجمر
الفضاءات الثقافية الكبرى تغلق نهائيا أو تدريجيا تمرّ هذه الأيام السنة الخامسة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (1/3) نظرة عامة للوهلة الأولى تبدو تونس دولة عربية عصرية، تطبق مبادىء ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صديقنا الجنرال  زين ...
سنوات الجمر
تأليف : نيكولا بو ,جان - بيير توكوا "... في المغرب ، كان دوما من المستحيل انتقاد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - كيف يمكن أن أفصّل في هذه المعاناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لن ننسى..بقلم عبد الحميد ...
الاسلاميون
كنت كائنا بلا جذور. كنت أتخيل - في يقظتي- الجماعة يقتحمون علي مخبئي. وكانت كوابيسهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ماذا حدث في الحوض المنجمي ؟
ضحايا الحوض المنجمي
  ماذا حدث في الحوض المنجمي أثناء شهر أوت ؟استفسارات وقلق كبير لغياب الطريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:على أي أرض ...
الاسلاميون
تسلمت السلطات التونسية السيد طارق الحجام من السلطات الإيطالية في إطار التنسيق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صرخة والد المعتقل بسجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
إبنى حفظ القرآن في سن 14 سنة..وأمّ الناس في التراويح البوليس سرق فرحة الحياة من ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ألم ووجع :إلى متى ننتظر ...
الانتهاكات بعد الثورة
العميد المتقاعد الهادي القلسي احد ضحايا قضية براكة الساحل نحن اخترنا الانضباط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ضابط وحقوقيون: “تواصل ...
الانتهاكات بعد الثورة
قال الضابط بإدارة السجون والإصلاح عبد الرؤوف عطية، “إن التجاوزات والانتهاكات في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أم زياد:ناري على جرجيس ! ...
ضحايا قانون الإرهاب
 (محاكمة شبّان جرجيس كما لو كنت حاضرا) أهالي جرجيس فيما يبدو لا يحبّون تلك ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الثورة التونسية... في عيون ...
ثورة 14 جانفي
  الثورة التونسيّة.. في عيون الصحافة الدولية تصدرت الانتفاضة التونسية التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الحاج حمادي بن عبد ملك ...
الاسلاميون
  prison civile de Tunis le 05 janvier 2001 Louange à dieu . A mes chers enfants et à ma fidèle compagne . Bonne et heureuse année et je ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
البوليس يعجن والقضاء يخبز: ...
سنوات الجمر
    1- تصريحات الموقوفين والمتهمين من أجل الجرائم التي تسمى إرهابية المتواترة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لماذا أوقفوا محمد عبّو ؟
سنوات الجمر
بقلم  أم زياد  ألقت السلطة القبض يوم 2 مارس الحالي على فتى  من أنظف من أنجبت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لم تنتحر...
الاسلاميون
لم تنتحر..." آمال.هي قصة واقعية بحيثياتها وتفاصيلها إلا اسم التلميذةنُشرت بتونس ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
يوميات انتفاضة الحوض ...
ضحايا الحوض المنجمي
5 جانفي: اثر إعلان نتائج انتداب أعوان و كوادر شركة فسفاط قفصة التي تميزت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
كمال المطماطي..الشهيد الحي ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين  بعد مرور أكثر من 18 عاما على ذكرى وفاة الشّهيد كمال المطماطي ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهداء المنافي :الشهيد قيس ...
الانتهاكات قبل الثورة
      شهيد المنفى الذي أوصى بعدم ارسال جثمانه الى الوطن المسبي توفي الشهيد الرجل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
هذا ماذا قالته زوجة عدنان ...
ضحايا الحوض المنجمي
زرنا الأخت "جمعة الحاجي" زوجة المناضل المعتقل عدنان الحاجي فوجدناها امرأة تختزل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
المهندس رضا السعيدي قبل السجن و بعده!!! من ساحات النضال بالجامعة التونسية إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عشق في الزّنزانة رقم 7 ... ...
حرية التعبير
التحفت بالغطاء و أسندت ظهري إلى جدار زنزانتي في هذه الليلة الباردة التي عصفت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - يطول الحديث عن محنة البروفيسور الدكتور اللامع ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من السجين الناشط ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - رسالة زهير (عربي / فرنسي) - أكتب هذه الرسالة وأنا بسجن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة اسمية بجلادي وزارة ...
الانتهاكات قبل الثورة
أعادت صحيفة"الجرأة"نشر القائمة الاسمية لعدد من جلادي وزارة الداخلية [قائمة العار] ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
د. عزمي بشارة
ثورة 14 جانفي
 زمن الثورات وسرعة الضوء وتونسة العرب 1- تمضي الثورة في تونس في طريقها من إنجاز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2009 المناضل الحقوقي أحمد ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعريف موجز بالأستاذ أحمد نجيب الشابي :- من بين أبرز شخصيات المعارضة التونسية .- ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
منظمة صوت حر للدفاع عن حقوق ...
الانتهاكات بعد الثورة
على إثر اعتقال المدون التونسي ياسين العياري لدى وصوله إلى مطار تونس قرطاج الدولي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة

آخر الأخبار هيئة الحقيقة والكرامة

Recrutement



L’instance Vérité & Dignité se propose de recruter pour son organe exécutif les spécialités suivantes (par voie contractuelle ou sur demande de détachement):

إقرأ المزيد


وفد من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة يزور المغرب

الرباط – يستقبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان من فاتح إلى 5 شتنبر المقبل وفدا من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة، في إطار مهمة للاطلاع على التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية

إقرأ المزيد


Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation

Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation.
Au nom du peuple,
L’assemblée nationale constituante

إقرأ المزيد


مسابقة لاختيار شعار ورمزلهيئة الحقيقة والكرامة

تعتزم هيئة الحقيقة والكرامة اجراء مسابقة لاختيار شعار ورمز لها، يجسّدان أهداف مسار العدالة الانتقالية. فعلى الرّاغبين في المشاركة من الفنّانين وخاصّة الشّباب أن يرسلوا مشاريعهم عن طريق الوسائط التالية :

إقرأ المزيد



2007 : علي العريض في حوار مع شبكة نواة جزء 1

القيادي الإسلامي و الناطق الرسمي باسم حركة النهضة سابقاً ، المهندس علي لعريض هو من مواليد1955،صدر في حقه حكم بالإعدام سنة 1987 ،

كما قضت المحكمة في حقه بالسجن لمدة خمسة عشر سنة خلال حملة التسعينات التي شنتها السلطات التونسية ضد حركة النهضة ، أمضى خلالها إثنى عشر سنة في عُزلة إنفرادية وقضى من محكوميته تلك أربعة عشرة سنة قبل أن يُطلاق سراحه سنة2004 . هو الآن عضو في هيئة 18 أكتوبر للحقوق والحريات، لكنه ممنوع من الحضور و المشاركة في التظاهرات السياسية القليلة في تونس التي غالباً هي أيضاً ما يُمنع عقدها. عليه جبر إقامة في تونس العاصمة حصراً وممنوع عليه مغادرتها إلا بإذنٍ من السلطات الأمنية، وهو في الغالب، إذنٌ لا يُمنح. لا تتوقف السلطات الأمنية عن تهديده بإرجاعه إلى السجن إن هو لم يُقلع عن محاولاته المشاركة في فعاليات سياسية وحقوقية وثقافية عامة، إن قدر لتلك الفعليات أن يُخلى بينها وبين الناس.

ولأن الجدال الفكري والسياسي حول الحركة الإسلامية في تونس والقضايا الحافة بها لاتزال تثير لدى السياسيين والمفكرين والحقوقيين إشكاليات هي اليوم بينهم محل تأملات عميقة ، طرحنا على السيد علي العريض عدداً من الأسئلة تلخصت في محورين :

محور سياسي عام يتعلق بالحركة الإسلامية في تونس بين مقاصد وجودها و مكاسب تصفيتها .

ومحور نظري يتعلق بالرؤية التي يقترحها الإسلاميون في إستلهام القضايا المعاصرة للمرأة.

وقد آثر السيد علي لعريض بعد الإطلاع على الأسئلة أن يوافينا بالإجابة عنها كتابياً .فكان هذا نص إفاداته .

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قبل الإجابة عن الأسئلة ذات الطابع الفكري والشرعيّ أود الإشارة إلى أنه مهما كانت أهمية المسائل النظرية وهي هامة- فإن قضيتنا الأساسية في تونس اليوم هي النضال من أجل الإصلاح الديمقراطيّ ففي مراحل النضال الديمقراطي قد يكون التركيز على الاختلافات الفكرية نوعا من الترف إلا ما كان منها تقوية للنضال وتوسيعا لآفاقه كما ألفت الانتباه إلى أني لست مختصا في علوم الدين وإنما أنا مسلم يُلم بطرف من دينه ويعيش واقع بلاده ويسعى لفهم تحديات عصره.

- كثير من “الديمقراطيين” كانوا يعتقدون أن تصفية الحركة الإسلامية قد توفر لهم توازن الساحة السياسية،في ظل ما كانت الساحة التونسية قد عرفته من استقطاب سياسي بين حركة النهضة والسلطة ، لكن كثيرون أيضاً اليوم أدركوا أنه بضرب الحركة الإسلامية خسر الجميع ؟ فماذا خسر التونسيون فعلاً بغياب الحركة الإسلامية في تقديركم ؟

أكبر خسارة في تقديري هي أن مجتمعنا قد افتقد حراكا ثقافيا وسياسيا كان استمراره وتأطيره سيدفع بلادنا أشواطا كبيرة في مسار الديمقراطية باعتباره سيفضي إلى اتفاق طوعي حول الأرضية المشتركة وسيرسي تقاليد سياسية تكرس التعددية والوطنية والواقعية وسيساهم في التعبئة العامة لتحقيق رهانات البلاد ويحاصر عوامل الفرقة أو التصدع واللااستقرار كما سيزيد الثقة في المسار ووضوحه ويدعم الشعور العام بتساوي الفرص والمشاركة الاجتماعية والسياسية وبصفة عامة فانه سيعيد للعمل السياسي معناه النبيل.

كما خسرنا حركة تربوية وسطية كانت تؤطر وتوجه جموعا من المواطنين لا سيما منهم الشباب وكان يمكن لو بقيت أن تحاصر الجريمة وانحدار القيم وهي من اكبر المخاطر وعوامل التخلف في كل مجال تستشري فيه.
إلى ذلك فان الحركة الإسلامية قد عرفت -وما تزال- بجهودها في تجديد الفكر الإسلامي وجعلت من أول أهدافها دعم محاولات وجهود التجديد وعيا منها بالمسافة التي تفصل الواقع المتطور أبدا والفكر الإسلامي الساعي إلى ملاحقته واستيعاب تعقيداته لا سيما وقد تكاثر الخلط بين مصادر الدين الإسلامي الأصلية القران والسّنة وبين تجارب المسلمين التاريخية وجهودهم الفكرية التي هي ثروة كبرى ورصيد يتعاظم بالإضافة إليه والتفاعل معه دون التقيد به إذ لكل إنتاج تأثر بخصائص عصره وحاجاته وتلك سنة الحياة.إلى ذلك وزيادة على ما تعانيه شريحة كبيرة من مجتمعنا, المساجين وعائلاتهم, المضيق عنهم بعد الإفراج عنهم وعائلاتهم, المهجرون وعائلاتهم, إلى ذلك فقد كان وجود طرف سياسي مثل الحركة الإسلامية يمثل عاملا رئيسيا مع بقية الأطراف لتخفيف هيمنة طرف على كل شؤون المجتمع وللضغط باتجاه التحرر والعدالة الاجتماعية وبضرب حركة النهضة ، ازداد اختلال التوازن بين السلطة والمعارضة وسهل محاصرة من تبقى والتراجع عن الخطوات التحررية.فكان ضرب الحركة الطلابية ومصادرة الصحافة والإعلام ومحاصرة كل قوى المجتمع المدني وضرب استقلالية هيئاته النقابية منها والحقوقية والسياسية .

وكان يمكن أن تكون بلادنا في مقدمة الدول العربية التي تتوفق إلى استيعاب وتاطير تياراتها الاجتماعية الإسلامية والقومية واليسارية والعلمانية الليبرالية ليتجه التنافس بخطى حثيثة نحو البرامج وتلك أهم مكاسب الديمقراطية وتذوب تدريجيا بعض الخلافات التي يخشى منها كسر المجتمع أو إحداث تصدعات مدمرة فيه, وهي تخوفات افهمها وأتفهمها ولكن علاجها يكون بالحرية واستحثاث الخطى بهذا الاتجاه بحكمة.

- شنت السلطة التونسية ضد حركة النهضة حملة تصفية واستئصال إستمرت إلى حد اليوم ستة عشر سنة ، ماذا كسبتْ السلطة و ماذا خسِرْتم؟

بالمعايير الوطنية لم يربح احد فقد خسرت البلاد كما أسلفت الحديث وخسرت كل الأطراف السياسية المعارضة وخسرنا كلنا ثقة الشعب أو كثير منه في العمل السياسي والشعارات السياسية وما أعظمها من خسارة وما أخطرها وما أعسر عمل السلطة والمعارضة وكل الهيئات والمثقفين في مثل هذه المراحل. أما بالمعيار النفعي أو الانتهازي فقد ربح من له مصلحة في الاستئصال أو في الانغلاق السياسي أو في تجاوز القانون حيثما كان موقعه.

- ما الذي يستدعي وجود حركة إسلامية في تونس، فالتونسيون مسلمون جميعهم وربما لن تضيف الحركة الإسلامية للإسلام في تونس، كما يرى بعضهم، غير شيء من السياسة وكثير من الشغب ؟

أولا: إن التيارات الفكرية والاجتماعية يفرزها المجتمع كتعبير عن حاجاته ومشاكله وطموحاته ويغذيها ويوفر لها أسباب النماء والبقاء طالما كانت ملبية لحاجاته وقضاياه أما إذا فقدت علاقتها بمتطلبات المجتمع المادية والمعنوية فإنها تؤول إلى تاريخ وتراث. والحركة الإسلامية المعاصرة ظهرت في البلدان العربية كحركة ثقافية سياسية اجتماعية وكرد فعل على الاستبداد السياسي وعلى نسيان الإسلام أو استنقاصه أو حتى التحرش به حسب البلدان, الإسلام الذي صار إسلام موظفين في الدولة وظهرت أيضا كرد فعل على التغريب الذي توغلت فيه حكومات أو قادة دول “وكرد فعل ضد علمنة كثيفة وتصفية إسلامية لم تكن تتجاسر دائما على البوح بحقيقتها” وكرد فعل على التفاوت الاجتماعي الخ. فكل هذه العوامل كان لها تأثير في ظهور الحركات الإسلامية وطالما استمرت هذه العوامل فستستمر الحركات الإسلامية وقد تولد حركات متنوعة لا سيما إذا استمر الانغلاق والإقصاء.

ثانيا: بلادنا تعترضها تحديات حقيقية لا ينكرها احد تقريبا التحدي التنموي في ظل رأسمالية بلا حدود وعولمة مستعرة وبلا ضوابط والتحدي الديمقراطي حيث يتطلع التونسيون ككل شعوب الدنيا إلى حكم رشيد يحترم قيم الحرية وحقوق الإنسان والتعددية وحرية الإعلام والتفكير والتنظم واستقلال القضاء وتحدي الهوية المتمثل في الارتقاء بقيمنا وثقافتنا الوطنية بما يحقق لأجيالنا الشعور بالاطمئنان والانسجام بين مقومات هويتنا العربية الإسلامية وقيم العصر ومتطلباته وهذا تحد فكري عميق يتطلب اجتهادا وتجديدا وأمانة لان من المخاطر الكبرى أن يسود أجيالنا الانفصام والتناقض بين الأصل والعصر فهذا موقع انكسار خطير لا قدر الله.

هذه التحديات الثلاثة تحتاج إلى كل الجهود والمقترحات والمبادرات لتستفيد من بعضها وتثري بعضها بعضا والتيار النهضوي كغيره من المكونات يقدم مقترحاته وحلوله وبالتالي فوجوده ووجود غيره ضروري لتتفاعل الحلول والمقترحات لمصلحة المجتمع كله.

إنّ التيار الإسلامي ابن شرعي للمجتمع التونسي وحراكه في كل جهاته وفئاته فما معنى التساؤل عن حق وجوده. إن السؤال الذي يستحق الإجابة عنه حقّا هو لماذا يقصى الإسلاميون من حقهم في العمل السياسي والثقافي والاجتماعي في كثير من الدول العربية ومنها تونس. فرغم تأكيد حركة النهضة باستمرار أنها تقدم مقارباتها وفهمها للإسلام ولقضايا البلاد وعلاجها ولا تدعي أنها تحتكر الدين أو فهمه أو النطق باسمه ورغم تأكيدها المستمر أن التونسيين بحاجة إلى الإحساس بالاطمئنان في تدينهم وبالحرية في اختيار ما يناسب ظروفهم وعصرهم في فهم دينهم دون مضايقة لهم في أداء شعائرهم وسائر ما له صلة بهويتهم سلوكا ومظهرا واحتفالا رغم تأكيدها كل هذا فإنها طوال مسيرتها تتعرض للإقصاء وكل أنواع المحن كما تتعرض لرفض بعض الأطراف الاعتراف بحقها في العمل والمشاركة في تطوير البلاد وخدمة شعبها. وإذا كنت أفهم مواقف بعض المترددين في دعم حقوق الحركة كطرف وطنيّ بالبلاد تأثرا بحملات التشويه التي تكال ضدها من كل جانب وعدم قدرتها على نشر أطروحاتها ومزيد بلورتها والرد على تلك الحملات في ظروف الحصار والفرقة والمحن وتأثرا بما حصل لتجارب إسلامية أخفقت أو أثارت عداء دول عظمى… فإن الكثيرين من الذين يقصون حركة النهضة ويتحالفون مع قمعها واستئصالها ينطلقون غالبا من هذه الاعتبارات أو من بعضها : إما أنهم يعتبرون أطروحاتهم هي المعبر الشرعي والوحيد عن مقومات شعبنا وخصائصه وطموحاته أي أنهم يحتكرون فهمها وتمثيلها -أو يستنقصونها- فيلجؤون إلى إقصاء هذا الطرف الذي يخالفهم الرأي والتقدير وخنق صوته وإما أنهم حرصا على مصالحهم ومواقعهم يعادون كل طرح ينشر روح التطوير والتغيير والإنصاف لاسيما إذا تشكل في حزب أو حركة يناضل من اجل الحرية والتنمية العادلة.

فهذه تقريبا الاعتبارات التي ينطلق منها أو من بعضها اغلب من يقصون تيار النهضة أو غيرها من الأحزاب الوطنية من حقوق المواطنة وحقوق العمل السياسي والثقافي والاجتماعي وكما ترى فان مشكلتهم الحقيقية هي مع مبادئ الديمقراطية أو مع الهوية العربية الإسلامية أو مع العدالة الاجتماعية وتساوي الفرص.

نعم إن على النهضويين -كما على غيرهم- أن يوضحوا أطروحاتهم ومقارباتهم وأن يجددوا فيها وأن يعتبروا من تجاربهم وتجارب غيرهم وأن يصدروا تقييماتهم ونقدهم الذاتي وقد فعلوا ومازالوا يفعلون ذلك رغم ظروفهم ومحنتهم التي لا تعرف النهاية.

المرجعية العلمانية( اليعقوبية) للسلطة التونسية تضع الظاهرة الدينية تحت تصرف السياسي ، إما بطريق الاحتواء( التدين التقليدي و الطرق الصوفية وبعض خطوط الدعوة والتبليغ و تيار السلفية التقليدية) أوبطريق التصفية( حركة النهضة وحزب التحرير و السلفية الجهادية والتيار الشيعي على خط الإمام) ، وفي الحالتين فإن إمكانية التخاطب مع سلطة هكذا مرجعيتها الإيديولوجية وهكذا نهجها السياسي، سواء معكم كحركة النهضة أو مع غيركم من الحركات الإسلامية ، إما أنها ستصبغ علاقة السلطة بالحركة الإسلامية بطابع التوتر الدائم ومواجهتها بنهج الإستئصال أو أنها إن إستطاعت، ستحوّل الحركة الإسلامية إلى رصيد تكتيكي للسلطة؟ فكيف ترون على ضوء تجربة الربع قرن التي عاشتها الحركة ،حدود العلاقة الممكنة و الصحية بنظركم مع السلطة
؟

1- إذا كانت السجون لم تُفرغ من الإسلاميين منذ الثمانينات إلا لفترات قليلة هي بالذات تلك التي شهدت فيها البلاد انتعاشة في مجال الحريات غذت الأمل في أن يستوعب النظام تواجد كل التيارات على الساحة ويؤطرها بدل سجن بعضها وضرب بعضها ببعض.

وإذا كانت كل حملة على الاتجاه الإسلامي-وهي لا تكاد تنقطع منذ الثمانينات- مصحوبة أو متبوعة بتوغل البلاد في الانغلاق ومحاصرة الأحزاب والجمعيات لا سيما منها المستقلة واضمحلال الحياة السياسية حتى غدت حالة التيار الإسلامي بالبلاد هي مقياس لحالة الديمقراطية والحريات تقريبا.

إذا كان ذلك كذلك فان مثل هذه السياسات فشلت في اجتثاث التيارات والأحزاب طالما كانت شرعيتها مكتسبة من الشعب منه تتغذى وعن قضاياه وطموحاته أو بعضها تعبر.

2-لا غرابة أبدا أن يظهر في كل شعب عربي مسلم أربع تيارات، مهما بلغ عدد التنظيمات الحزبية، يؤكد كل تيار منها على خاصية قد يزيد فيها عن غيره فيوسم بها على وجه التغليب لا على وجه الاحتكار فتجد التيار الإسلامي والتيار القومي والتيار اليساري والتيار الليبرالي فلماذا يصرون على استئصال التيار الإسلامي واستهدافه دون سواه أو أكثر من غيره بينما وجود هذه التيارات الأربعة إفراز طبيعي لحراك المجتمع. وحوارها وتنافسها يؤوّج ( optimise) نتائج هذا الحراك وثماره الوطنية.

3-لا أظن ولا أريد أن يكون قدر بلادنا تأبيد هذا الصراع والتنافي أو التآكل بل الوطنية تقتضي الإقرار بحق الاختلاف وتعدد المقاربات والتعايش و التعاون وهذا هو مقياس التحضر والوحدة الوطنية والحصانة أمام غوائل الدهر والوفاء لتاريخنا والفعل في حاضرنا والتفاؤل بمستقبلنا وإلا ذهبت ريحنا بما فعلته أيدينا وذكته أيدي الأعداء.

ولذلك فأنا أتطلع إلى اليوم الذي يتغلب فيه العقل على العاطفة ومصالح البلاد على المنافع الخاصة وقيم التعايش والمشاركة على الأنانية والاحتكار واحترام بعضنا بعضا ليحترمناالآخرون. كما إني على ثقة بان شعبنا لا يضيق بالتيارات الفكرية والسياسية والاجتماعية التي يفرزها لأنها علامة صحة تفاعله وحراكه الخاص ولا يعجز عن تأطيرها في صعيد وطني واحد مهما تعددت مواردها الفكرية بل إن الحرية وما يصحبها من حوارات ومنافسات هي التي تدفع كل طرف إلى مزيد من المراجعات وإلى مزيد من الوسطية والوطنية . والحرية هي التي تؤدي إلى توسيع المشتركات وتضييق التباينات واتجاهها إلى أن تكون حول البرامج لا حول مقومات المجتمع وأسسه وعلاج هذه التخوفات يكون بالتوغل في الحرية لا بمصادرتها وفي أحوال الشعوب عبرة.

4- التيار النهضوي تيار وطني ليس اقل وضوحا من غيره ينمو فكريا وسياسيا باطراد يجدد نفسه وتجدده المحن والظروف وتجاربه وتجارب الآخرين لا يستنكف عن تعديل مقارباته واستخلاص العبرة من أخطائه وأخطاء غيره. ليس هو بتيار منطو على نفسه أو متجه إلى الماضي ولا هو تيار يعادي ابتداء أو يكفّر أو يبحث عن الصّدام ولا هو يطرح أماني تتجاوز احتمال الواقع. جماع ما يطرحه يمكن تلخيصه في مبادئ كبرى هي:

-  احترام الهوية العربية الإسلامية لشعبنا باعتبارها روحه وأخلاقه ومزاجه وحصانة له وعامل استنهاض وتعبئة في معارك دعم الاستقلال والبناء والتنمية وعامل اطمئنان.

– ديمقراطية جوهرها احترام الإرادة العامة وضمان الحريات والتعددية واستقلال القضاء وحرية الإعلام والنقد -الوليد الشرعي للديمقراطية-.

  تنمية اقتصادية تشمل كل الجهات والفئات والمجالات وتحترم حقوق الأجيال القادمة والبيئة… وعدالة اجتماعية بسياسات تحاصر عوامل الصراع والتهميش والإقصاء لأي فئة أو جهة وتقاوم الأثرة والمحسوبية وتتصدى للرشوة وانحدار القيم وضمن هذه المبادئ العناوين يمكنه أن يقدم تفاصيل مقارباته التي تلتقي في كثير منها مع غيره فعلام الإقصاء .

مطلوب من مناضليه مزيد بلورة رؤاهم والوعي بتحديات الحاضر والمستقبل وتشابكها ومزيد الإلمام بمنجزات البلاد ومكاسبها والحفاظ عليها ودعمها ولكن كل هذا مطلوب منه ومن غيره فعلام الاستثناء. إن القضية في البلاد ليست قضية التيار النهضوي وحده وإنما هي قضية الإصلاح الديمقراطي الذي عانت بلادنا بغيابه محنا وتآكلا داخليا وأضاعت وقاتا ثمينة ولا تزال.

لقد طالبت حركة النهضة -وأطراف عديدة أخرى- بحوار جديّ لا يستثني أحدا حول أمهات القضايا بالبلاد قضايا الحريات والإصلاح السياسي وقضايا الإسلاميين ولكنها جوبهت حتى الآن بالرفض واستمرار ذات السياسة سياسة الصدّ والإقصاء والحصار.

إن النضال بكل الوسائل السلمية المشروعة اختيار استراتيجي لم يتخل عنه النهضويون والأطراف الوطنية من اجل تعديل ميزان القوى لصالح المجتمع والضغط لتحقيق الإصلاح الديمقراطي كما إن الحوار داخل الحركة ومع غيرها خيار وسياسة عامة تضبطها مصلحة البلاد في انتقال ديمقراطي حقيقي.

عدد الزائرين

Go to top