رسالة من السجين الناشط ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - رسالة زهير (عربي / فرنسي) - أكتب هذه الرسالة وأنا بسجن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الخنوع أو الجوع
سنوات الجمر
السيد عمار بن علي الصغير الراشدي صاحب بطاقة تعريف رقم03167875 و الصادرة بتاريخ 16 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ردا على الهادي يحمد :مجموعة ...
الانتهاكات بعد الثورة
بعد أن قام الصحفي بجريدة حقائق أونلاين الهادي يحمد ،في حوار له على القناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حبيب الفني‬: شهيد الحركة ...
الاسلاميون
 شهيد الحركة الاسلامية ضحية الجنون والاختبال ..وسنوات من الموت البطيء حُكِمَ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قائمة الشهداء الذين قتلهم ...
الاسلاميون
قائمة اولية: قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لن ننسى..بقلم عبد الحميد ...
الاسلاميون
كنت كائنا بلا جذور. كنت أتخيل - في يقظتي- الجماعة يقتحمون علي مخبئي. وكانت كوابيسهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Un régime en délabrement face à une opposition ...
سنوات الجمر
Cette rentrée politique n’est pas la plus aisée qu’ait vécu le régime de Ben Ali. La nature s’est mise de la partie pour lui compliquer ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (3/3)العين بالعين .. والانترنت بالانترنت !تشتهر تونس بأنها أولى الدول ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
هذا ماذا قالته زوجة عدنان ...
ضحايا الحوض المنجمي
زرنا الأخت "جمعة الحاجي" زوجة المناضل المعتقل عدنان الحاجي فوجدناها امرأة تختزل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
توفيق بن بريك: ما أحلى ...
سنوات الجمر
الأمور لا تسرّ في البلاد. السماء لا تمطر و المخزن مطمور تحت الإفلاس و الناس خرجوا ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
سـحــنــون الـجــوهــري: ...
الاسلاميون
تمر بنا هذه الأيام ذكرى استشهاد الأخ سحنون الجوهري رحمه الله الذي قضى نحبه ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أم زياد:ناري على جرجيس ! ...
ضحايا قانون الإرهاب
 (محاكمة شبّان جرجيس كما لو كنت حاضرا) أهالي جرجيس فيما يبدو لا يحبّون تلك ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 إلى روح والدة الشهيد ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
بسم الله حبيب الشهداء نشر في الفجر نيوز يوم 13 - 11 - 2009   صبرا آل عثمان فإن موعدكم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
:2004 هيومن رايتس:الحبس ...
الانتهاكات قبل الثورة
تونس :الحبس الانفرادي الطويل الأمد للسجناء السياسيين تـلـخـيـص ما برحت الحكومة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
كمال المطماطي..الشهيد الحي ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين  بعد مرور أكثر من 18 عاما على ذكرى وفاة الشّهيد كمال المطماطي ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
وفاة الشاب أكرم الشريف تحت ...
الانتهاكات بعد الثورة
نشر الصحفي المستقل ماهر زيد على صفحته في أحد المواقع الإجتماعية صور  الشاب أكرم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ماذا حدث في الحوض المنجمي ؟
ضحايا الحوض المنجمي
  ماذا حدث في الحوض المنجمي أثناء شهر أوت ؟استفسارات وقلق كبير لغياب الطريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس:التسلسل الزمني لثورة ...
ثورة 14 جانفي
من كان يعتقد أن الصفعة التي تلقها الشاب محمد البوعزيزي يوم 17 ديسمبر 2010ستغير مجرى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
الأستاذ محمد عبو، أنتم دخلتم السجن في شهر مارس سنة2005 ولم يكن يقيم حينها في السجون ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قلم أم زياد يرثي شهيد ...
سنوات الجمر
مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي ************************************ زهيري أنا أشعر بأن ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
القيادي الإسلامي و الناطق الرسمي باسم حركة النهضة سابقاً ، المهندس علي لعريض هو ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2009 المناضل الحقوقي أحمد ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعريف موجز بالأستاذ أحمد نجيب الشابي :- من بين أبرز شخصيات المعارضة التونسية .- ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الثورة التونسية... في عيون ...
ثورة 14 جانفي
  الثورة التونسيّة.. في عيون الصحافة الدولية تصدرت الانتفاضة التونسية التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي ...
سنوات الجمر
عبد الله الزواري:اجرى الحوار عمر المستيري    محنتنا مثلما يمكن أن تؤدي إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:على أي أرض ...
الاسلاميون
تسلمت السلطات التونسية السيد طارق الحجام من السلطات الإيطالية في إطار التنسيق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3 / وقائع "حركة فيفري 1990 ":     بعـد العطلة الشتوية لم يكن هــناك ما يـدل على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 :  محمد عبو في حوار مع ...
حرية التعبير
  حاوره فوزي الصدقاوي حمدًا لله على سلامتكم الأستاذ محمد عبو، إستبشر اليوم24 ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الحاج حمادي بن عبد ملك ...
الاسلاميون
  prison civile de Tunis le 05 janvier 2001 Louange à dieu . A mes chers enfants et à ma fidèle compagne . Bonne et heureuse année et je ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صرخة والد المعتقل بسجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
إبنى حفظ القرآن في سن 14 سنة..وأمّ الناس في التراويح البوليس سرق فرحة الحياة من ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
فوزي الصدقاوي:  السجناء ...
الاسلاميون
لم يَعُد السؤال عن محاكمات التسعينات إن كانت تَوفرتْ على ضمانات وشروط المحاكمة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهادات عن ظروف استشهاد ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين - تونس - خاص لقناعتها بإستشهاد إبنهم فيصل بركات تحت التعذيب قدمت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - كيف يمكن أن أفصّل في هذه المعاناة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لماذا أوقفوا محمد عبّو ؟
سنوات الجمر
بقلم  أم زياد  ألقت السلطة القبض يوم 2 مارس الحالي على فتى  من أنظف من أنجبت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهداء المنافي :الشهيد قيس ...
الانتهاكات قبل الثورة
      شهيد المنفى الذي أوصى بعدم ارسال جثمانه الى الوطن المسبي توفي الشهيد الرجل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
س12/ متى مكنت من فراش فردي؟ ومتى عرضت على الفحص الطبى؟ ج12/ لم يقع تمكيني من فراش ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أكتوبر 2014 :وفاة إبن ...
الانتهاكات بعد الثورة
  “محمد علي السنوسي” من متساكني الملاسين و حسب شهادة أفراد عائلته و جيرانه تعرّض ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
لحظات قاسية في انتظار حكم ...
الاسلاميون
لحظات قاسية في انتظار حكم الإعدام الخميس27 أوت ،الساعة منتصف النهار. غادرنا قاعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون التونسية “تنتهك ...
الانتهاكات قبل الثورة
بقلم : هبة صالح  مراسلة بي بي سي في القاهرة  تقول منظمة “هيومان رايتس ووتش” ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
منظمة صوت حر للدفاع عن حقوق ...
الانتهاكات بعد الثورة
على إثر اعتقال المدون التونسي ياسين العياري لدى وصوله إلى مطار تونس قرطاج الدولي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بشيرة بن مراد تحت الإقامة ...
حرية التعبير
بشيرة بن مراد أعظم امرأة تونسية قضت عمرها تحت الإقامة الجبرية الجدة و الأم و ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
رسالة من وراء القضبان ...
الانتهاكات بعد الثورة
باسم المنتقم القهار من خلف أسوار السجن المدني بالمرناقية، اتوجه بهذا البلاغ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
السجون الخاصة: سامي نصر
سنوات الجمر
عرفت مؤسسة السجن العديد من الأنظمة السجنيّة المتعاقبة والمتزامنة في نفس الوقت، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عشق في الزّنزانة رقم 7 ... ...
حرية التعبير
التحفت بالغطاء و أسندت ظهري إلى جدار زنزانتي في هذه الليلة الباردة التي عصفت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
عادل الثابتي في ذكرى شهداء ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
3جانفي 1984 - 3 جانفي 2015  اليوم تحل الذكرى 31 لأحداث ثورة الخبز المجيدة .. قرر الشباب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
أسباب ثورة 14 جانفي 2011: ( ...
ثورة 14 جانفي
  من المُثير لحفيظةِ كلّ متتبّع و دارس للشّأن التُّونسي، بعينٍ ثاقبة و لُبٍّ يقِظ ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (1/3) نظرة عامة للوهلة الأولى تبدو تونس دولة عربية عصرية، تطبق مبادىء ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
تونس: الحجاب والمحجبات تحت ...
الاسلاميون
السبيل أونلاين نت - هل هو علامة على انبعاث التدين من جديد في تونس أم هو ظاهرة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حريات.. حريات.. لا رئاسة مدى ...
حرية التعبير
بقلم: فوزي الصدقاوي إعتاد الحقوقيون في بنزرت أن لا يتخلّفوا يوم العيد عن تهنأة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جويلية 2014:خطأ في مداهمة ...
الانتهاكات بعد الثورة
تعرضت منزل السيد محمود السويهي إلى مداهمة عشوائية على وجه الخطأ من قبل فرقة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
Hommage à l’homme libre, Zouhayer Yahyaoui
سنوات الجمر
 Sihem Bensedrine:16-juillet-2003 Comme chaque année, le mois de juillet porte les espoirsde libération pour les prisonniers au zénith, pour ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوارات وراء ...
الاسلاميون
المهندس رضا السعيدي قبل السجن و بعده!!! من ساحات النضال بالجامعة التونسية إلى ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
دادي بن دادة مأساة الرجال
الاسلاميون
              هكذا بدأ حديثه ...قلت لك لا أملك جواب! فعلقت بين طويلةٍ لسة ساعات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شهيد الانترنات رقم 1
حرية التعبير
ﺯﻫﻴﺮ ﺍﻟﻴﺤﻴﺎﻭﻱ (8 ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ 1967 - 13 ﻣﺎﺭﺱ 2005 ) ﻫﻮ ﻧﺎﺷﻂ ﻭ ﻣﺪﻭّﻥ ﺗﻮﻧﺴﻲ ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
25 سنة على حركة فيفري 90 ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
  الحركة الطلابية تكشف وجه نظام بن علي القمعي وتستشرف لمجتمعها طريق ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
البوليس يعجن والقضاء يخبز: ...
سنوات الجمر
    1- تصريحات الموقوفين والمتهمين من أجل الجرائم التي تسمى إرهابية المتواترة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
1حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
حوارات وراء القضبانكي لا تتكرّر الجريمة. صاحبنا من مواليد السادس عشر من ماي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الاختفاء القسري والسجون ...
الانتهاكات بعد الثورة
عامان بعد الثورة ولا تزال الكثير من المواضيع بمثابة المناطق المحرمة ومن قبيل ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ثورة 14 جانفي
ثورة 14 جانفي
الثورة التونسية (والتي تعرف أيضًا بثورة الحرية والكرامة أو ثورة 17 ديسمبر أو ثورة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة اسمية بجلادي وزارة ...
الانتهاكات قبل الثورة
أعادت صحيفة"الجرأة"نشر القائمة الاسمية لعدد من جلادي وزارة الداخلية [قائمة العار] ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
جمعية ضحايا التعذيب بتونس ...
الانتهاكات بعد الثورة
ادانت  جمعية ضحايا التعذيب في تونس (AVTT)  الاعتقال التعسفي للمدون ياسين العياري ، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2007 : علي العريض في حوار مع ...
الاسلاميون
- بمناسبة النقاش الدائر حول قضايا المرأة في منتدى الحوار لهيئة 18 أكتوبر أكدتم في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صبرا آل جرجيس فإن موعدكم ...
الاسلاميون
عندما نظرت الى صور شبان جرجيس لم أجد في عيونهم سوى مزيجا من براءة الطفولة وشقاوة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 منظمة حرية و إنصاف ترفع ...
الانتهاكات بعد الثورة
أكّدت رئيسة منظمة “حريّة و انصاف”  المحامية إيمان الطريقي أنّ  محمّد علي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانترنت والمقص في تونس / ...
حرية التعبير
القصة الكاملة (2/3) الحجب والرقابة والمصادرة تعرضت الأمم المتحدة لسيل من انتقادات ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ضابط وحقوقيون: “تواصل ...
الانتهاكات بعد الثورة
قال الضابط بإدارة السجون والإصلاح عبد الرؤوف عطية، “إن التجاوزات والانتهاكات في ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
يوميات انتفاضة الحوض ...
ضحايا الحوض المنجمي
5 جانفي: اثر إعلان نتائج انتداب أعوان و كوادر شركة فسفاط قفصة التي تميزت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
2حوارات وراء القضبان :عبد ...
الاسلاميون
 16.لاحظنا من خلال عديد الحوارات مع مساجين سابقين و من خلال متابعة ما يكتب، ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
شباب الأنترنت بجرجيس: عبد ...
ضحايا قانون الإرهاب
 الخميس  السادس من فيفري 2003 أعتقل الشاب عمر فاروق شلندي وكان آن ذاك لم يتجاوز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
حوار مع الشخصيات الثمانية ...
الانتهاكات قبل الثورة
الجوع ولا الخضوع، ذاك هو الشعار الذي رفعته الشخصيات التونسية الثمانية، التي ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 دهاليز:  لطفي حيدوري
سنوات الجمر
الفضاءات الثقافية الكبرى تغلق نهائيا أو تدريجيا تمرّ هذه الأيام السنة الخامسة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
خفايا و أسرار يوم 14 جانفي : ...
الانتهاكات قبل الثورة
على امتداد أشهر عدة، تتالت الروايات والتأويلات لما جدّ من أحداث مثيرة أيام ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة شهيد التعذيب سحنون ...
الاسلاميون
  سحنون بن حمادي الجوهري من مواليد 21 أكتوبر ـ 1953 بتونس ـ تخرج من كلية الشريعة ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ذكريات النضال ...
الإتحاد العام التونسي للطلبة
السبيل أونلاين – تونس - خاص - دشن نشر تسجيلات تاريخية حول بعض فعاليات النشاط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيان المرصد التونسي ...
الانتهاكات بعد الثورة
باردو في 27 ديسمبر 2014.بيان إنّ المرصد التونسي لاستقلال القضاء وبعد وقوفه على ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
د. عزمي بشارة
ثورة 14 جانفي
 زمن الثورات وسرعة الضوء وتونسة العرب 1- تمضي الثورة في تونس في طريقها من إنجاز ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 لم تنتحر...
الاسلاميون
لم تنتحر..." آمال.هي قصة واقعية بحيثياتها وتفاصيلها إلا اسم التلميذةنُشرت بتونس ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
برج الرومي : سجين يحرم من ...
الانتهاكات بعد الثورة
برج الرومي : سجين يحرم من الدواء و يتعرض للعنف حتى فقدان البصر بإحدى عينيهمحمد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
ألم ووجع :إلى متى ننتظر ...
الانتهاكات بعد الثورة
العميد المتقاعد الهادي القلسي احد ضحايا قضية براكة الساحل نحن اخترنا الانضباط ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 قائمة الأبرياء الذين ...
الانتهاكات قبل الثورة
قائمة الأبرياء الذين قتلهم بن علي تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل وخارج ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
بيات شتاوفر:تونس في سجن ...
ضحايا قانون الإرهاب
تقوم الحكومة التونسية باتخاذ إجراءات قاسية ضد الشباب من مستخدمي الانترنت، الذين ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
صديقنا الجنرال  زين ...
سنوات الجمر
تأليف : نيكولا بو ,جان - بيير توكوا "... في المغرب ، كان دوما من المستحيل انتقاد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الوضع الدستوري للسلطة ...
الانتهاكات قبل الثورة
تعتبر قضية الإصلاح السياسي التي تتكثف حولها الضغوط الداخلية و الدولية أحد أهم ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
قصة مقتل المناضل النهضاوي ...
الاسلاميون
  المجرمون : بن علي و عبد الله القلال و محمدعلي القنزوعي وحشية تفوق الخيال أسفرت ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الدكتور منصف بن سالم يروي ...
الاسلاميون
لسبيل أونلاين - تونس - تقرير خاص - يطول الحديث عن محنة البروفيسور الدكتور اللامع ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 ‬‬راضية النصراوي  ...
الانتهاكات بعد الثورة
قالت رئيسة منظمة تونسية تعنى بمناهضة التعذيب في البلاد يوم الثلاثاء ان التعذيب ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
الانتهاكات ما بعد ...
الانتهاكات بعد الثورة
مثلت الاغتيالات السياسية بعد الثورة اشكالا كبيرا حيث لم نكن على علم دقيق بها كما ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة
 محمد المنصف المرزوقي
ثورة 14 جانفي
ماذا بعد الشوط الأول من الثورة العربية ؟ الثورة هي اللحظة التاريخية التي تمهد ...
إقرأ المزيد تكبير الصورة

آخر الأخبار هيئة الحقيقة والكرامة

Recrutement



L’instance Vérité & Dignité se propose de recruter pour son organe exécutif les spécialités suivantes (par voie contractuelle ou sur demande de détachement):

إقرأ المزيد


وفد من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة يزور المغرب

الرباط – يستقبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان من فاتح إلى 5 شتنبر المقبل وفدا من الهيئة التونسية للحقيقة والكرامة، في إطار مهمة للاطلاع على التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية

إقرأ المزيد


Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation

Loi organique 2013-53 du 24 décembre 2013, relative à l’instauration de la justice transitionnelle et à son organisation.
Au nom du peuple,
L’assemblée nationale constituante

إقرأ المزيد


مسابقة لاختيار شعار ورمزلهيئة الحقيقة والكرامة

تعتزم هيئة الحقيقة والكرامة اجراء مسابقة لاختيار شعار ورمز لها، يجسّدان أهداف مسار العدالة الانتقالية. فعلى الرّاغبين في المشاركة من الفنّانين وخاصّة الشّباب أن يرسلوا مشاريعهم عن طريق الوسائط التالية :

إقرأ المزيد



قلم أم زياد يرثي شهيد الأنترنت زهير اليحياوي

مقال السيدة أم زياد في رثاء زهير اليحياوي
************************************
زهيري أنا
أشعر بأن ما يمكن أن أكتبه عن هذا الشاب الذي عبر حياتنا بسرعة الشهاب لايمكن أن يكون إلاّ شخصيّا وخارجا عن النمطيّة والتنميط مثل شخصيته وعلى قدر محبّتي له.


لن أحبّر تأبينا كلاسيكيّا لزهير اليحياوي أنسب إليه ما فيه وما ليس فيه. بل سأحاول أن أنقل بعض الانطباعات عن "التونسي" كما عرفته من خلال بعض مادار بيننا من حوارات قليلة... وربّما يكون في ذلك رغبة لاواعية منّي في تمديد عمره القصير وفي ذلك بالتأكيد رغبة واعية في التعريف بزهير الإنسان كما رأيته.

كان لقائي الأوّل بـ"التونسي متاع تونيزين" لمّا ذهبت إلى بيته لأسلّم عليه يوم خروجه من السجن.

- أنت زهير اليحياوي ؟


- وأنت أم زياد ؟


- أنت مصيبة يازهير... أنت سخطة بالعجالي


- بعض ممّا عندك يامدام


تناظرنا في دهشة وسلّمنا بحرارة.

قلت لزهير مازحة جادّة :" هل تعرف أنّي ساندتك دون أن أطّلع على الكثير من كتاباتك نظرا لجهلي المدقع بالأنترنيت؟". ولم يبدُ على وجه زهير أدنى استياء من "تجاهلي" "لنضالاته" بل سمعته يعدني بأنّه سيعلّمني كلّ شيء عن تقنيات "الواب". ولم يعلّمني زهير أي شيء من هذه التقنيات لأنّي لم أحرص على استنجازه وعده... كنت أظن الوقت مايزال متسعل ولم أحسب لثانية واحدة أنّ وقت زهير سيكون بهذا الضيق والقصر...

الحق أنّي وجدت بعض الصعوبة في الملاءمة بين شخصية هذا الشاب بميلها إلى الصمت والانزواء وبين ماقرأته من نصوصه ذات القنابل الكلامية والقذائف النقدية الساخرة حتى أنّه ساورني في أوّل معرفتي "بالتونسي" ظنّ آثم بأنّ النصوص المنسوبة إليه كُتبت بقلم آخر وأنّه مجرد معير لاسمه. وقد اعترفت لزهير بذلك ذات مرة معتذرة له عن إصابتي بعدوى الشك والتشكيك المتفشيين في "الميكروكوزم" وبكوني أنتمي – أحببت أم كرهته- إلى أمّة قلّما تقدّر التواضع وكثيرا ما تقع في فخاخ الأدعياء والمجعجعين. لم يغضب زهير من اعترافي بل ضحك واكتفى بالقول "بالعكس" ولم أسأله عن معنى هذا "العكس" بل احترمت تحفظّه... واحترمت بصفة خاصّة تواضع هذا الفتى الذي يكتب ليقول لاليقال عنه...

كانت ندوة جينيف التحضيرية لقمة مجتمع المعلومات مناسبة ثمينة للقائي بزهير مطوّلا وهذا وجه من وجوه مأساتنا في تونس حيث تكثر الهموم وينشغل كلّ بهمّه ويعزّ اللقاء. ولاأراني أبالغ إذا قلت إنّ زهير اليحياوي عاش خلال هذه الندوة آخر أيامه النضالية الجميلة حيث كان محطّ عناية الجميع ومحاطا بعائلته النضالية المحبّة له.

كان لي من لقاء زهير في هذه الندوة نصيب محترم إن لم أقل كبير تدعّم فيه ما بيننا من علاقة مليئة بالاحترام المتبادل والتواطؤ الماكر بين كاتبين خارجين عن النصّ، بين عجوز ثائرة وشاب تونسيّ "مْتيقرْ" (أي غاضب بلغة زهير) من الوضع التونسي البائس ومن قلّة الثوّار في صفوف شيوخ النضال.

لقد جلسنا مع بعضنا مطوّلا في أحد مقاهي قصر الأمم نتبارى على الرماية بالنكت والنقد اللاذع نرمي به أنفسنا والشق المقابل لنا... ونخطط لمشروع تعاون بيننا أبى له موت زهير المفاجئ أن يتمّ.

يسألني زهير وعيناه تلمعان زهوا وتخابثا:

- سمعتش آش عملتلهم في مطار تونس قرطاج ؟


فأجبته بالنفي كاذبة لأستدرجه إلى رواية القصّة وأستمتع بها وأحبّه أكثر من أجلها.

- رجعت من فرنسا وجبت معايا ألف وسبعة ميات أورو، عشر مرّات قد المبلغ اللي حاكموك على خاطرو. وفي المطار بديت نصيح : هاني دخّلت 1700 أورو عشر مرّات قد اللي حاكمتو عليهم أم زياد.


غمرني حنان فيّاض تجاه هذا الابن الذي لم ألده وتذكّرت أنّ بعض أهلي وأصدقائي لم يرضوا عن "تعريضي نفسي" لهذه القضيّة التي يشير إليها زهير فلم أملك إلاّ أن أقول متأثّرة.

- ماأحلاك يازهير... يعيشك


ولم يعش زهير. وفقدت وفقد كثيرون غيري هذا الشاب الذي يساند كلّ من يراه مظلوما ولو كان ذلك بدخوله في مواجهة مع كبار القوم من المناضلين أنفسهم. ودعوني أعتقد أنّ حميّة زهير في مساندة المظلومين تظهر بصفة خاصّة مع نساء الأوساط النضالية اللاتي كثيرا مايعمد بعض ديكة "الميكروكوزم" إلى نقرهنّ بلا سبب مقنع سوى أنّ الذكور يخافون منهنّ على "برستيجهم" الفحوليّ ويفزعون من إمكانية احتلالهنّ للصفوف الأمامية.

كان زهير نسويّا بلا شعارات ولاتوظيف سياسي انتهازيّ، يحبّ المرأة ويقدّرها. وقد فهمت بمناسبة موته طرفا من جذور هذا الموقف السليم من المرأة لمّا سمعت والدته الأخت خديجة تقول وهي تبكي زهيرها إنّه كان متعلّقا بها تلّقا كبيرا ومقدّرا لها ولقيتها في حياته حتى أنه كان "يهدّدها" بأنه لن يقدر على العيش بعدها يوما واحدا... تتأوّه أم زهير وتقول "صحّة ليه" وهي تقصد أنّه نجا من معاناة ألم فراقها وترك لها معاناة آلام فراقه.

ذات صباح، ونحن في جينيف، كنت أجلس مع زهير في مقهى كبير بقصر الأمم وحول الطاولة المحاذية لنا تحلّق مبعوثو "زعبع" إلى الندوة. كان ينظر إليهم في فضول ساخر وكنت أدير لهم ظهري وفجأة نبّهني زهير سائلا:

- ظاهر فيها مدام "بلعيش" متغششة عليك برشة، آش عملتلها ؟


فسألته بدوري : باش عرفت اللي هي متغششة عليّ. فأجاب : تقحرلك وعينها ما تهبطهمشي منك. فقلت له : سيبك منها هذيكا خلقها ربّي تقحر لخلقه. فضحك وأضاف : "كي البومة".

مبعوثو "زعبع" كانوا عديدين في ندوة جينيف وحريصين على الاستماع إلى كلّ ما نقوله في الجلسات ليبادروا بتكذيبه. وقد خصّوا زهير اليحياوي بنصيب الأسد من أكاذيبهم وكان ذلك طبيعيّا نظرا إلى الاهتمام الذي حطي به صاحب "تونيزين" في هذه الندوة. وقد نعتوا زهيرا بأبشع النعوت. وقالوا إنّه سجين حق عامّ وناشر أخبار زائفة إلخ... والغريب أنّ زهير لم يكن يأبه بما يقولون ولاطلب الكلمة للردّ عليهم. وقد عاتبته على ذلك فأجابني بأنّه غير معنيّ بالردّ على هؤلاء لأنّ مشكلته ليست معهم.

مشكلة التونسي" كانت مع رأس الديكتاتورية وليس هؤلاء إلاّ مجرد قطع صغيرة في "ماكينة" الاستبداد التي آل زهير على نفسه أن يقاومها. ويبدو لي أنّه لخص القضيّة تلخيصا موفّقا لمّا أطلق على موقعه ذلك الاسم "تونيزين" الذي يختزل الصراع بين تونس أو التونسي والزين.

كان زهير في كتاباته ومواقفه حريصا كل الحرص على أن لايخرج الصراع عن مجراه وكان أكثر مايثيره تنافر المناضلين فيما بينهم وهو ما كان يخرجه عن طوره ويدفعه إلى التجريح حتى في من يحبّهم ويحترمهم. وقد حدث أن "عاركته" بسبب حدّة بعض نصوصه فتقبّل خصامي مبتسما وأجابني مثل الطفل الحبيب العنيد "اللي ما يستويش روحو نعطيه الحسّ". وقد يسأل سائل باسم ماذا كان زهير يعطي نفسه الحق في تأديب كبار الحومة. وهل كان يرى لنفسه سلطة وزعامة تخوّل له أن "يعطيهم الحسّ"؟ والجواب بكلّ بساطة هو أنّ ذلك الشاب المتواضع والكاره للسلطة وللزعامة كان يتصرّف باسم "التونسي" الذي اتخذ منه لقبا والذي يرى من حقه وواجبه محاسبة كلّ من يضطلعون بالشأن الوطني سواء أكانوا في السلطة أو في المعارضة ومحاسبة المعارضة تحديدا متى رآها تحيد بالصراع مع الدكتاتورية عن خطّه وتغرق في صراعات هامشية تقوّي جانب النظام.

سألت زهيرا مرة وأنا أعابثه :"منين جيتنا يا ولد ؟ قدّم لنا أوراق اعتمادك وتاريخك النضالي... أنت تعرف اللي "الميكركوزم" ديما يطالب الداخلين الجدد بـCV ... وفي هاالمسألة بالذات "الميكروكوزم" مايسامحشي. فضحك وقال لي : ماعنديش CV. فقلت له ملحّة : زيد فركس في ماضيك تلقاشي حويجة... راهم حتى هذي يعملوها الزعماء الجدد حتى "زعبع" حاول في الأوّل باش يخلق لروحو بطولة في التاريخ الوطني وفي أحداث الساقية بالتحديد ومن بعد كي شافها ماخطفتش صرف النظر. فضحك زهير كثيرا وجعل يصطنع التذكّر ثم فاجأني بشيء طريف : لقد كان زهير يرسم منذ أيام الدراسة رسوما كاريكاتورية يتقابل فيها بطلان "الحلّوف والسنقرة" ويتحاوران حوارات نقدية حول مواضيع مختلفة. انقضضت على الفكرة وصحت : تعال نحيي هذه الرسوم يا زهير ونجعلها ركنا قارا في "كلمة" أنت ترسم وأنا أكتب الحوار. فتحمّس زهير للفكرة.

رسم زهير على ورقة كانت أمامنا "الحلوف والسنقرة" واقترحت عليه شخصية ثالثة هي "زعبع" فرسم لي "زعبع" ثم أودع الورقة حتى إمضاءه والتاريخ... لقد قدم لي هدية ممضاة قبل أن يموت بقليل... وتواعدنا على البدء في العمل حال رجوعنا من جينيف ووعدت العزيز زهير بأن نشرع في العمل في بيتي بعد أن نأكل كسكسا تاريخيّا أعدّه له. ويكون فاتحة عهدنا الجديد واحتفالا بدخولي في مغامرة كتابيّة لم تكن تخطر على بالي قط... لم يأت زهير إلى بيتي ولم أعد له الكسكسي الموعود وأبى الموت إلاّ أن يحرمني من شريكي الجديد الذي أحزنني موته كما لم يحزنّي قط رحيل إنسان ليس من عائلتي.

كانت آخر مرة اتصل بي فيها زهير مكالمتان هاتفيتان:

- الأولى بعد المظاهرة المجهضة احتجاجا على زيارة شارون، عبّر لي فيها عن انشغاله بصحتي وسألني فيها عن مخلفات العنف البوليسي. فطمأنته إلى أنها إصابة خفّافي" بكتفي اليمنى. ولم يرض زهير عن تقليلي من قيمة الإصابة وأشاع تفاصيل إصابتي على الأنترنيت ووضع معها رقم هاتفي فتلقيت نتيجة لذلك مكالمات هاتفية من كثير من بلدان العالم تعبّر لي عن تضامن أصحابها معي مشكورين... كانت لزهير فكرة عن العدل والمساواة بين المناضلين يبدو لي أنّي كنت أفهمها جيدا... لقد كان يريد لهم جميعا أن يكرّموا وأن يلقوا اهتمامامتساويا لا أن يذكر بعضهم وينسى بعضهم الآخر... كم كان هذا الولد طوباويّا !!


- الثانية كانت قبل موته بأيام إذ اتصل بي ليطلب رقم هاتف سامية زوجة محمد عبّو الذي كان قد اعتقل وذلك حتى يعطيه للمتضامنين معها ومع أطفالها... قلت لزهير يومها :"يجب أن تأتي إلى البيت فقال لي :"لن أعرف الوصول إلى العنوان". فقلت له :" لاتهتمّ عندما تقرّر المجيء اتصل بي هاتفيّا وسيأتي أحد ليأخذك بالسيارة. قال زهير :باهي. وانتهت المكالمة.


كنت أنوي أن أبعث لاستقباله أقرب أبنائي إلى عالمي النضالي وأكثرهم ولعا بنصوص زهير التي كان يقرأها ويوزّعها على أصدقائه... ولكنّ ابني هذا لم يستقبل زهيرا بل ذهب لتوديعه إلى مثواه الأخير وذرف دمعة عزيزة.

وسائل الإعلام الكبيرة في العالم أخبرت عن موته وطرف من سيرته ولم تخبر كلّها عن موت المسعدي الذي فارقنا قبل زهير بمدة رغم أن المسعدي كان علما من أعلام الأدب في تونس وفي العالم... وماذلك إلا لما مثّله زهير اليحياوي من اضطلاع فعلي بمسؤولية الحياة ومن صراع نبيل مع حدودها وعراقيلها من أجل حياة إنسانية كريمة ومشرفة.

هذا هو زهيري كما أراه. ولكنّه يبقى أوّلا وقبل كلّ شيء زهير أمّه الأخت المحترمة خديجة اليحياوي وزهير أخويه شكري ووليد وأخواته سميرة وفتّاحة ونجيبة وكلثوم وليلى وجدّته لأمّه التي بكته بحرارة وأبكت عليه الحاضرين في مأتمه.

أشهد أنّي قلّما رأيت في حياتي عائلة تتقبّل موت عزيز بمثل ذلك الحزن الهادئ بقدر ماهو عميق الذي رأيته عند آل اليحياوي في تقبل مصابهم بزهير. لقد شيّع نساء آل اليحياوي ابنهنّ بالزغاريد وذلك كان منهنّ نعم التحدّي لقطعان البوليس التي أرسلها "زعبع" خلف نعش التونسي ليطارده حيّا وميتا... ولكنّ الأيّام حبلى لايدري أحد ما تلد أيامه... ويذكر الجميع في أيّ ظروف دفن "موبوتو".

عدد الزائرين

Go to top